الأثنين: 12 أبريل، 2021 - 29 شعبان 1442 - 12:04 صباحاً
رياضة
الجمعة: 2 فبراير، 2018

عواجل برس _ بغداد

وصف المدير الفني لمنتخبنا الوطني بكرة القدم للصالات  هيثم عباس بعيوي، الفوز الذي حققه منتخبنا بتخطي الصين 4-2 في خطوته الاولى في بطولة اسيا المقامة في الصين بانه كان مميزا ومستحقا، وهي هدية بسيطة للجماهير العراقية والإعلام الرياضي، ولكل من تابع المباراة.

وقال بعيوي، “في الشوط الأول تمكنا من تطبيق بعض الجمل والخيارات التي وضعناها، ولكن الفريق نجح في الشوط الثاني بالتفوق على أنفسهم وتنفيذ الخطة الموضوعة على أتم وجه.”

وتابع، “نحن إيجابيون، ونتسلح بالتفاؤل والعزيمة لما ينتظرنا في المباراة القادمة أمام ومانيمار يوم الأحد المقبل”.

وأشاد رئيس الوفد العراقي يحيى كريم في تصريح للمكتب الإعلامي للاتحاد العراقي لكرة القدم عدي صبار  بالروح والأداء اللذين ميزا مردود اللاعبين خلال الشوط الثاني، الأمر الذي حول تأخرهم بهدفين في الشوط الأول الى انتصار

واضاف، “الأداء في الشوط الثاني كان أكثر من رائع، استطعنا تسجيل اربعة اهداف في شوط واحد وسيطرنا على المجريات وعلى الاستحواذ .ولم نمنح المنتخب الصيني الفرصة لترتيب الأوراق فكان من الصعب عليهم العودة في المباراة.”

وبين، “أنا سعيد بقدرة اللاعبين على تطبيق الخطة التي وضعها الجهاز الفني لهذه المباراة”.

وقال سيرجيو غارغيللي مدرب منتخب الصين، “لعبنا بصورة جيدة في الشوط الأول، ولكن في الشوط الثاني كان دفاعناً مهزوزاً، حيث لعب العراقيون بسرعة مضاعفة مقارنة بسرعة كرة الصالات في الدوري الصيني، وبدأنا بعد ذلك بارتكاب الأخطاء واللعب حسب إيقاع الفريق المقابل، على العموم كانت هذه المباراة درساً جيداً بالنسبة لنا كي نتفهم كيف ننافس ونلعب بذكاء”.

وكان منتخبنا الوطني لكرة الصالات قد حقق فوزًا مستحقًا بنتيجة   2 – 4 على نظيره الصيني في إفتتاح مباريات المجموعة الثالثة ، في إطار بطولة نهائيات كأس اسيا، المقامة في الصين تايبيه للفترة من 2  ولغاية 13 من الشهر الجاري .

ونجح المنتخب الوطني بقلب تأخره بهدفين في الشوط الأول الى فوز مثير بتسجيله اربعة أهداف في الشوط الثاني، تناوب على تسجيلها حسن علي جبار  ( هدفين ) و حسن علي دخيل و رافد حميد .

واستهل منتخبنا الوطني بكرة القدم للصالات مشوار المنافسة في بطولة آسيا لكرة الصالات 2018 في الصين تايبيه بتحقيق الفوز على الصين 4-2 اليوم الجمعة على صالة جامعة تايبيه في تايبيه، ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة.

وبدأ منتخب الصين المباراة بقوة ونجح بافتتاح التسجيل في الدقيقة السادسة عبر تسديدة قوية من غو هياتاو.وأضاف الصينيون الهدف الثاني بالدقيقة 11 عن طريق زهاو ليانغ الذي تابع الكرة المرتدة من الحارس يحيى عبد النور إثر تسديدة لي جيانجيا من ضربة حرة مباشرة.

وضغط منتخبنا بعد ذلك من أجل تعديل النتيجة، ولكن لاعبي الصين نجحوا في المحافظة على تقدمهم حتى انتهاء الشوط الأول.

واستمرت المحاولات العراقية في الشوط الثاني، ليسجل الهدف الأول بعدما سدد سليم فيصل من مسافة بعيدة كرة اصطدمت بزميله حسن علي جبار وتحولت في المرمى (23).  وعاد حسن ليسجل هدف التعادل بعدما سدد ضربة حرة مباشرة ارتدت من أقدام الحارس زهو باي وتحولت في المرمى (28).

وفي الدقائق الأخيرة لعب منتخب الصين بصفوف ناقصة نتيجة طرد لي جيانجيا بالدقيقة 38 نتيجة حصوله على الإنذار الثاني بسبب لمس الكرة بيده داخل المنطقة، وحصل منتخبنا على ضربة جزاء نفذها حسن علي دخيل بنجاح محرزاً الهدف الثالث (39).وضغط المنتخب الصيني في الوقت المتبقي عبر استخدام الهجوم الضاغط مما منح لاعبينا فرصة اقتناص الهدف الرابع عن طريق رافد حميد إثر هجمة مرتدة (40).

وشهدت المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة اليوم الجمعة أيضاً فوز إيران حاملة اللقب على ميانمار 14-0 على ذات الصالة.

وتصدرت إيران ترتيب المجموعة برصيد 3 نقاط من مباراة واحدة، بفارق الأهداف أمام العراق، في حين بقي رصيد الصين وميانمار خالياً من النقاط.

وتقام الجولة الثانية من منافسات المجموعة يوم الأحد، حيث تلتقي ميانمار مع العراق، والصين مع إيران.

ويتأهل أول فريقين من كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي الذي تقام مبارياته يوم الجمعة 9 شباط/فبراير.