الخميس: 16 سبتمبر، 2021 - 08 صفر 1443 - 03:06 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 17 مارس، 2021

عواجل برس/ بغداد

أعلنت روسيا، الأربعاء، عن استدعاء سفيرها لدى الولايات المتحدة للتشاور، في ظل توتر تشهده العلاقات بين واشنطن وموسكو في عدد من القضايا.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية أن موسكو استدعت السفير أناتولي أنطونوف “للتشاور من أجل تحليل ما يتعيّن القيام به والغاية من العلاقات مع الولايات المتحدة”.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية إن “موسكو ترغب في تحديد سبل تصحيح العلاقات”، التي وصفتها بأنها “تمر بمرحلة صعبة”، بين روسيا والولايات المتحدة.

وأضافت أن موسكو تريد تجنّب “تدهور لا رجعة فيه” للعلاقات مع واشنطن.

وجاءت الخطوة الروسية بعدما وصف الرئيس الأميركي نظيره الروسي فلاديمير بوتن بـ “القاتل” الذي سيدفع ثمن أفعاله.

وجاءت تصريحاته بعدما دعم تقرير للمخابرات الأميركية صدر، الثلاثاء، اتهامات قائمة منذ وقت طويل بأن بوتن وراء تدخل موسكو في الانتخابات، وهو ما قالت روسيا إن لا أساس له.

في الوقت نفسه، أشار بايدن إلى أن “هناك مجالات يكون من مصلحتنا المشتركة التعاون فيها” مثل تجديد معاهدة ستارت النووية، مضيفا أن للزعيمين تاريخا معروفا.

وقال: “أعرفه معرفة جيدة نسبيا”، مضيفا أن “أهم شيء عند التعامل مع الزعماء الأجانب وفقا لخبرتي.. هو فقط أن تعرف الرجل الآخر”.

وقال بايدن إنه لا يظن أن لدى زعيم روسيا قلبا، وعندما سئل خلال المقابلة عما إذا كان يعتقد أن بوتن قاتل، قال “أعتقد ذلك”.

من جانبه، أكد رئيس مجلس الدوما أن “تصريحات بايدن بحق بوتن إهانة للمواطنين الروس ولا تعبر إلا عن (هستيريا العجز)”، مشيرا إلى أن تهجم بايدن على بوتن يعد هجوما على روسيا