السبت: 14 ديسمبر، 2019 - 16 ربيع الثاني 1441 - 01:21 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 26 ديسمبر، 2018

عواجل برس/بغداد

فتتحت في العاصمة بغداد كنيسة مريم العذراء للارمن الارثدوكس، بعد إعادة تأهيلها ضمن مبادرة “تمكين” التي أطلقها البنك المركزي وبإشراف رابطة المصارف الخاصة العراقية، فيما بلغت مدة الانجاز 90 يوما فقط.

وقال بيان لرابطة المصارف الخاصة تلقت “عواجل برس” ، نسخة منه، إن “عملية اعادة التأهيل للكنيسة الواقعة في منطقة الميدان وسط بغداد تضمنت تغيير الارضية الاسمنتية بالمرمر مع تغليف الجدران بالخشب، وكذلك تغيير المنظومة الكهربائية ونظام الانارة بشكل كامل، مع تجهيزها بنظام تكييف متطور، بالاضافة الى ادامة جميع تفاصيل الكنيسة، في فترة انجاز بلغت 90 يوما من قبل فريق عمل مكون من 60 شخصا”.

وأضاف أن “كنيسة مريم العذراء الواقعة في ساحة الميدان قبالة شارع الرشيد، تعتبر أقدم كنيسة بنيت في بغداد اذ شيدت عام 1640م من قبل الأرمن على قطعة الأرض الممنوحة لهم من قبل السلطان العثماني مراد الرابع، كما تعتبر مزارا على مدار السنة لمختلف البغداديين، ونافذة للدعاء والتقرب حتى من قبل المسلمين، كما انها تزدحم بالزوار في مواسم الزيارة”.

وقال محافظ البنك المركزي علي العلاق في كلمته خلال حفل الافتتاح الذي حضرته مجموعة من الشخصيات والنخب البغدادية، “اليوم في هذا المكان التاريخي يتم التفاعل مع عملية التأهيل والترميم من قبل الجميع بغض النظر عن دينهم وقوميتهم مع من قاموا بالعمل”، مبينا ان “الذين تبرعوا لدعم هذا المشروع هم من المسلمين ومن غير المسلمين بهدف ان يعيدوا لهذا المكان تأريخه وألقه باعتباره من الاماكن المهمة في بغداد”.

واضاف  “اقدم شكري وتقديري لجميع من يقوم بتمويل مثل هكذا مشاريع من خلال  صندوق تمكين في البنك المركزي”، لافتا الى ان “مبادرة تمكين تنفق هذه الاموال على جوانب اجتماعية وثقافية ونحاول ان نرمم ما نستطيع ترميمه من البنايات التي تأثرت نتيجة الظروف التي مرت على البلد”.

واكد  ان “المبادرة لديها مشروع دعم مشابه، اذ يتمثل بإعادة تأهيل كنيسة الكلدان في البصرة، وسنبقى قريبين وداعمين لاخواننا المسيحيين”، لافتا الى ان “البنك المركزي لديه برنامج لتعيين الشبان المسيحيين في فروع البنك ببغداد وعدد من المحافظات”.

من جهته، قال رئيس رابطة المصارف الخاصة العراقية وديع الحنظل في كلمته خلال الافتتاح، إن “المشروع بدأ العمل به منذ الـ19 من شهر تشرين الثاني الماضي وبلغ عدد العاملين بحدود 60 شخصا بين مهندس ومراقب وعامل بمدة تنفيذ بلغت 90 يوما على مساحة 1450 متر مربع”.

واوضح الحنظل، أن “رابطة المصارف الخاصة العراقية سيكون لها دور كبير في العام المقبل على صعيد دعم القطاع المصرفي وتطوير القدرات البشرية، بالاضافة الى المبادرات الداعمة للمجتمع كالمبادرات الثقافية والانسانية والخدمية”.