الثلاثاء: 2 يونيو، 2020 - 10 شوال 1441 - 10:53 صباحاً
سلة الاخبار
الأحد: 29 مارس، 2020

عواجل برس/ بغداد

بعد التسريبات التي نشرتها صحيفة “نيويورك تايمز” حول تخطيط الولايات المتحدة لضرب الميليشيات المدعومة من ايران في العراق بد تحالف “الفتح” الذي يضم اغلب الفصائل الشيعية المسلحة بالتحرك سياسيا من اجل عقد جلسة برلمانية لاتخاذ قرار يستبق اية عملية قد تشنها القوات الامريكية قريبا.

 

وقال النائب عن التحالف حامد الموسوي في بيان اليوم “إننا وانطلاقًا من حراجة اللحظة الراهنة وكون أننا نمثل الشعب العراقي كنوابٍ عنه نطالب  كافة السياسيين الوطنين  وقادة الرأي ومن يهمه أمر العراق بالتداعي سريعاً والعمل فوراً على عقد جلسة نيابية تناقش النية السوداء للمحتل الامريكي في إستهداف العراق بعدوان اخر قذر يستهدف السيادة الوطنية تحت حج مفضوحة ودوافع قذرة”، حسب تعبيره.

 

واردف بالقول “إننا كممثلين للشعب العراق  حريصين كل الحرص  على العراق وسيادته وأمنه ونطالب كل الخيرين والعقلاء وأصحاب الحكمة بالتحرك العاجل وعلى كل الأصعدة والمستويات من أجل ردع هذا العدوان المزعوم والتصدي له على نحوٍ إستباقي وافشال المخطط الامريكي الذي يخفي ورائه مؤامرة تستهدف الدولة العراقية وتعمل على تحقيق بلبلة لوضعه الداخلي في هذا الظرف الدقيق والاستثنائي  والبلاد والشعب العراقي يخوض معركة التصدي  لوباء كورونا”.

 

وطالب الموسوي  “رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بفتح قناة اتصال مباشرة وعاجلة للوقوف على حيثيات هذا العمل العدواني المبيت وردعه بكل الطرق الدبلوماسية استنادًا الى مبدأ احترام الدول وسيادة أراضيها وعدم التدخل بشؤونها الداخلية”.

 

وناشد البرلماني الفصائل المسلحة  “بالالتزام بقرار القائد العام للقوات المسلحة والتوحد على رؤية واحدة تلتزم بالحكمة وعدم الانجرار تحت أي ظرف والذي قد يعطي ذريعة للمحتل الامريكي لتحقيق مشروع أمريكي يتم من خلاله استهداف  بنى عسكرية ومدنية”.

 

 كانت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية قد افادت في تقرير سابق، أن البنتاغون وضع خططًا سرية لتصعيد القتال في العراق ضد الميليشيات المدعومة من إيران، وأن بعض القادة عارضوا هذه الخطط ويريدون مواجهة مباشرة مع إيران.