الثلاثاء: 11 مايو، 2021 - 29 رمضان 1442 - 03:43 صباحاً
بانوراما
الأحد: 26 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

 

كشف مصدر مقرب من أسرة الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك , كواليس الساعات الأولى للرئيس الأسبق داخل مسكنه بمصر الجديدة بفيلا هيلوبليس.

وقال المصدر “إن مبارك شعر بحزن شديد واسترجع آخر يوم له داخل الفيلا، عندما قرر التنحى عن الرئاسة وترك شؤون البلاد للجيش عقب اندلاع ثورة 25 يناير2011، حيث غادر مسكنه وقرر السفر إلى مدينة شرم الشيخ بسبب المظاهرات التى اجتاحت البلاد، وأنه كان يعلم وقتها أن وراءها جماعة الإخوان التى كانت تريد الوصول للسلطة”.

وأضافت المصدر، أن مبارك تفقد المكان وتأثر بشدة بسبب غيابه 6 سنوات، قائلا: “كنت عارف انى هرجع تانى أنا مقاتل وتحملت كثيراً”، مشيراً إلى أنه طلب زيارة قبر حفيده محمد علاء مبارك، الذى كان مرتبطا به وتأثر كثيرا بعد وفاته.

وكشف المصدر، أن الرئيس الأسبق انزعج بشدة وغضب عقب علمه بقرار محكمة الجنايات التى قررت إعادة التحقيق فى قضية هدايا الأهرام مرة أخرى بعدما كان قاضى التحقيق قد قرر سابقا حفظ التحقيق فى القضية، حيث قال مبارك لمن حواله: “هما عايزين منى إيه تانى، كل شوية هيخترعولى حاجة ما سيبونى فى حالى مش كفابة عليهم 6 سنين”، إلا أن محاميه طمأنه على سير التحقيق فى القضية وأنها ستنتهى فى صالحه وسيتخذ الإجراءات القانونية حيالها.

وانهالت المكالمات الهاتفية على الرئيس الأسبق، وامتلأت الفيلا بشارع حليم أبو سيف القريبة من قصر الاتحادية بمصر الجديدة بالورورد وبرقيات التهئنة من شخصيات عامة وملوك عرب للتهئنه بعودته إلى منزله.

وازادت قائمة الانتظار التى ترغب فى زيارة الرئيس الأسبق فور علمهم بخروجه من مستشفى المعادى وعودته لمنزله فى مصر الجديدة، حيث يرغب سياسيون وفنانون ولاعبون وأصدقاء لمبارك فى زيارته ولكنه فضل تأجيل أى زيارة له فى الوقت الحالى.

وكشف المصدر أن أسرة الرئيس الأسبق تقيم فى الطابق الأرضى من الفيلا وأن طاقم طبى يرافق مبارك 24 ساعة لمتابعة حالته الصحية، فضلا عن تجهيز طابقه بأحدث الوسائل الطبية التى طلبها طبيبه الخاص ووفرها له نجليه جمال وعلاء مبارك.

ووتابع المصدر المقرب من أسرة الرئيس الأسبق:”يتواجد مع مبارك زوجته سوزان ثابت ونجليه جمال وعلاء وزوجتهما هايدى وخديجة وحفيديه، وتشهد فيلا مبارك تشديدات أمنية، حيث يمنع أى شخص من دخول شارع حليم أبو سيف إلا من سكانه ويتم تفتيشهم قبل الدخول، حيث توجود حواجز أمنية فى مداخله الخمسة، وتحاط الفيلا بسياج أمنى مزود بأفراد من الحراسات الخاصة وكاميرات المراقبة.