السبت: 24 أكتوبر، 2020 - 07 ربيع الأول 1442 - 03:07 صباحاً
مقطاطة
السبت: 4 فبراير، 2017

حسن العاني

لمكافأة المتميزين، ابتدع الانسان (كأس البطولة) التي تمنح للبطل، سواء كان فرداً أم مجموعة، وسواء كان في عالم الرياضة أم في غيره، وقد انتقل هذا الابتداع بصورة غير مسبوقة الى ميدان السياسة انتقالاً جديراً بالملاحظة.

وبحكم إن معظم البلدان النامية والمتخلفة، تخضع لسلاطينها، فقد أصبح رئيس البلاد، هو (بطل المواسم) جميعها، وهو الذي يحتفظ بالكاس، ولن يبرح منصة البطولة، الا اذا زاره عزرائيل، أو اطاح به انقلاب..

يرجى ملاحظة ان الوضع في العراق يختلف اختلافاً جذرياً، فالزعماء عندنا حفظهم الله يغادرون عبر الانتخابات او بالضغط، ولكنهم يحتفظون بالمنصة والكاس والبطولة مدى العمر!!

اقرأ ايضا

المواسم !

الأحد: 7 مايو، 2017