وأضاف وزير الدفاع البريطاني: “بما أن اللعبة العالمية الجديدة ستكون في ملعب عالمي، يجب أن نكون مستعدين للتنافس من أجل مصالحنا وقيمنا بعيدا كل البعد عن الوطن”.

وأضاف: “هذا هو السبب في أن بريطانيا العالمية تحتاج إلى أن تكون أكثر بكثير من عبارة بليغة: يجب أن تترجم إلى عمل، وقواتنا المسلحة هي أفضل ممثل لبريطانيا العالمية فيما يتعلق بالعمل”.

وأعلن وليامسون أن المهمة الأولى لحاملة طائرات الملكة إليزابيث ستشمل العمل في مناطق البحر المتوسط والشرق الأوسط والمحيط الهادي، وستحمل السفينة طائرات بريطانية وأميركية من طراز إف-35.