الثلاثاء: 11 مايو، 2021 - 29 رمضان 1442 - 04:39 صباحاً
سلة الاخبار
الأحد: 2 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

اكد النائب الثاني للأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني برهم صالح ” ان الوقت حان لحوار جدي في بغداد، بين المكونات العراقية، حول المستقبل السياسي وحول المنظومة الاقتصادية في هذا البلد”.

وقال الدكتور برهم صالح في كلمة خلال منتدى العراق للطاقة الذي عقد في بغداد اليوم ” انه آن الأوان لحوار جدي في بغداد، لا في طهران ولا في أنقرة، لا في واشنطن ولا في أي عاصمة اجنبية أخرى، بين الاطراف العراقية المختلفة، لنقف على وضعنا ، ونتفق اذا كان العيش مشتركا، واذا كان هناك خيار أخر فبالتي هي احسن”.

واشار الى عدم امكانية الاستمرار بهذه الدوامة والانتقال من ازمة الى اخرى، داعيا الى استثمار النصر المرتقب على تنظيم “داعش” الارهابي ليكون فرصة للوقوف مع الذات ومراجعة النفس ووضع خارطة طريق عن كيفية العلاقة بين كردستان وبغداد وبين المكونات الاخرى بحرية كاملة وفي بغداد الملتقى والحوار الحقيقي،حوار اساسه عدم القبول بالرجوع الى الوقت السابق والانطلاق الى الوضع الجديد”.

واضاف انه “بغض النظر عن العلاقة المستقبلية بين كردستان وبغداد ، يستقل الكرد أم لا ، ام يكونوا داخل الدولة العراقية ، يقينا لن يكون هناك قرار صائب بدون التوافق والتفاهم مع أشقائنا واخواننا واهلنا في بغداد”.

وشدد صالح على ضرورة ان تكون بغداد المرتكز والملتقى لهذه الحوار ولوضع خارطة الطريق الجديدة”.