الأربعاء: 27 يناير، 2021 - 13 جمادى الثانية 1442 - 01:19 مساءً
سلة الاخبار
الأثنين: 6 مارس، 2017

عواجل برس_ بغداد

أكد المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية الاميركية الجنرال ديفيد بترايوس، أن رئيس الوزراء حيدر العبادي كان محقا عندما اعتبر ان جهاز مكافحة الارهاب الاقوى في المنطقة.

وقال بترايوس في حديث صحافي، أعرف مدينة الموصل جيداً لأنني أقمتُ فيها حين كنت قائد الشعبة 101 التي احتلّت محافظة نينوى في عام 2003.

واضاف، أن تنظيم «داعش» حصل على سنتين كي يستعد للدفاع عن المدينة وكي يحفر الأنفاق وينشر الأفخاخ في المنازل. لديهم طائرات بلا طيار وقنّاصة أقوياء. لكن كانت طريقة العراقيين في تجاوز هذا الوضع لافتة.

واكد بالقول، كان رئيس الحكومة محقاً حين قال إن وحدات مكافحة الإرهاب في بلده هي الأقوى في المنطقة. لكنها واجهت رغم ذلك حتى 30% من الخسائر، ومن المتوقع أن يكون تحرير الموصل أكثر صعوبة لأن شوارع المدينة القديمة ضيقة ولا يمكن أن تدخل إليها السيارات.

وتابع، لا بد من تمشيط المباني والأحياء بشكل متلاحق كي لا يعود العدو من الخلف. على عكس ما يحصل في سوريا، نجح العراقيون في تقليص أعداد الضحايا المدنيين وحجم الدمار. في النهاية، سينتصرون على «داعش» في الموصل. لكن يجب أن يوقف رئيس الوزراء العراقي سياسة عزل الجماعات السنية التي استُعملت في نهاية عام 2011.