الأحد: 25 أغسطس، 2019 - 23 ذو الحجة 1440 - 03:26 مساءً
سلة الاخبار
الجمعة: 26 أبريل، 2019

عواجل برس /طلب نائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن من الرئيس السابق باراك أوباما عدم دعم ترشحه للانتخابات الرئاسية في 2020، مبرراً ذلك بأنه “على المرشح الديموقراطي الفوز بجدارته”.

وقال بايدن للصحفيين: “طلبت من أوباما ألا يدعم ترشيحي”، مضيفاً أن “على الفائز بترشيح الحزب أن ينتزع فوزه بجدارته”.

وفيما وصل عدد المرشحين الديموقراطيين للانتخابات الرئاسية المقررة في 2020 إلى 20 مرشحاً، يتصدر بايدن، حتى قبل إعلان ترشحه، معظم استطلاعات آراء الناخبين الديموقراطيين.

وفي هذا السياق، أشارت مجلة “يو.أس. توداي” الى أنه “من المبكر وغير المرجح” أن يدعم أوباما أحد المرشحين، رغم أن “علاقة مميزة” جمعته مع بايدن خلال عهد رئاسي استمر 8 سنوات، إذ بقيا مقربين طيلة هذه المدة، وفق ما قالت المتحدثة باسم أوباما كايتي هيل.

وكان بايدن أعلن الخميس ترشحه للانتخابات الرئاسية في تسجيل مصور، مشدداً على أنه لن يقف مكتوف اليدين بينما “يغير الرئيس دونالد ترامب شخصية الأمة الأمريكية بشكل جذري”.

بدوره، علق ترامب على ترشح بايدن واصفاً إياه بـ”جو النعسان”.

وقال في تغريدة عبر تويتر “أرجو أن يكون لدى بايدن الذكاء، وهو أمر مشكوك فيه، لشنّ حملة ترشيح الحزب”.

من الجدير ذكره، أن هذه المرة الثالثة التي يترشح فيها بايدن البالغ من العمر 76 عاماً لرئاسة أمريكا، بعدما فشل مرّتين في العامين 1988 و2008.