السبت: 17 أبريل، 2021 - 05 رمضان 1442 - 05:56 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 3 مارس، 2021

عواجل برس/ بغداد

 

قال الرئيس الأميركي جو بايدن، إن بلاده تعمل على تحديد المسؤول عن الهجمات الصاروخية التي استهدفت الجزء الأميركي من قاعدة “عين الأسد” العسكرية بصحراء الأنبار العراقية.

وقال البيت الأبيض، الأربعاء، إنه يقوم بتقييم تأثير الهجمات الصاروخية التي استهدف العراق.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) في وقت سابق من اليوم، إن متعاقدا أمريكيا قتل “بسكتة قلبية” عندما سقط ما لا يقل عن 10 صواريخ على قاعدة عين الأسد الجوية والتي تضم قوات أمريكية غرب العراق.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي “نقوم بتقييم تأثير الهجمات الصاروخية التي استهدفت العراق وقد سبق لنا الرد على هجمات مدعومة من إيران”.

وقالت إن أمريكا “لن نقوم بأفعال متسرعة وبدون معلومات كافية”.

لكنها اكدت “سنرد على هجوم قاعدة عين الأسد لو اتضح أنه مدعوم من إيران”.

وبهذا الخصوص اوضحت ساكي، “قمنا بالرد على الهجمات الأخيرة المدعومة من إيران وهذا سيكون النموذج الذي سنتبعه من الآن فصاعدا”.

ويأتي الهجوم على قاعدة عين الأسد بعد نحو أسبوع على القصف الأميركي الذي استهدف فصائل مسلحة عراقية شرقي سوريا، كما يأتي قبل يومين من زيارة بابا الفاتيكان للعراق