الجمعة: 15 يناير، 2021 - 01 جمادى الثانية 1442 - 08:30 مساءً
سلة الاخبار
السبت: 25 فبراير، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

 

أعلن النائب عن الموصل عبد الرحمن اللويزي، السبت، أسماء ضحايا الهجوم على قوات حرس الحدود قرب منفذ طريبيل في محافظة الانبار، مشيرا الى مقتل 16 عسكريا بينهم 13 من أهالي البصرة.

 

وقال اللويزي، في بيان، تلقت “عواجل برس” نسخة منه، انه “في تمام الساعة السابعة من صباح يوم (أمس) تعرضت السرية الأولى من فوج المغاوير الثالث التابع للواء مغاوير الحدود ضمن قاطع عمليات حدود المنطقة الثانية والتي تبعد ٢٠ كم عن منفذ طريبيل الحدودي، تعرضت الى هجوم كبير من ثلاثة محاور وبمختلف الأسلحة والعجلات المفخخة والطائرات المسيرة التي القت قنابلها عليهم”.

 

وأضاف، ان “المهاجمين كانوا يستقلون أكثر من ٢٠ عجلة بين ناقلة جند ومدرعة ودبابة، إلا انهم صمدوا أمام هذا الهجوم رغم استشهاد معاون أمر الفوج جبار عبد الحسن الذي قاتل حتى أستشهد فأستلم الإمرة النقيب وسام فرهود الذي كان يحث مقاتليه بالصمود وبعد أن تحركت قوة لفك الحصار عنهم”.

 

وأوضح ان “الدواعش كانوا قد هيئوا كميناً لقوة الاسناد فهاجموها بالصواريخ الحرارية وقذائف الهاون مما أدى إلى تأخر تلك القوة وإطالة أمد الحصار”، مشيرا الى ان “الدواعش طلبوا من الجنود المحاصرين الاستسلام عبر مكبرات الصوت، إلا أنهم رفضوا، واستمروا بالقتال حتى استشهد النقيب وسام داود، ثم صمدوا حتى تم فك الحصار عنهم بعد أن سقط (16) ستة عشر شهيدا و (6)جرحى ، منهم (١3) ثلاثة عشر شهيداً من محافظة البصرة الفيحاء”.

 

وكشف عن ان “الشهداء: هم ماهر حافظ الحساني، عبد الزهرة حسين، وسام فرهود السعيدي، مشتاق جمعه الزهيري، عبدالحسن عايد الرويمي، عبد الزهرة كاظم الكطراني، جاسم حمدان السيلاوي، محسن طاهر الكعبي، مهدي صالح الخفاجي، اياد هارون الانصاري، كرار نعمه الامارة، خاشع مدلول الحمداني، عبدالله جمعه السعيدي”.
وطالب اللويزي “القائد العام للقوات المسلحة (حيدر العبادي) بتأمين الدعم الكافي والإسناد المناسب لكافة قطعاتنا البطلة بالتسليح والتجهيز والإسناد الجوي وحرس الحدود على وجه الخصوص، بسبب طبيعة المهمة التي تسند إليهم والتي تقتضي تواجدهم في أماكن بعيدة غير مأهولة مما يسهل استهدافهم أفرادا وجماعات سواء على طرق التحاق المراتب والضباط أو في مقراتهم”.