وقال وزير السكك الحديدية شيخ رشيد أحمد لقناة “جيو”: “موقدان للطهي انفجرا. كانوا يطهون وكان هناك زيت (طعام) وهو ما زاد النار اشتعالا”.

لكنه أضاف أن “معظم الوفيات حدثت جراء القفز من القطار”.

وقال باقر حسين رئيس خدمة الإنقاذ بالمنطقة إن عدد القتلى مرشح للزيادة، حيث يوجد عدد كبير من المصابين في حالات حرجة.

وذكر الوزير أن إدخال الركاب المواقد سرا معهم في القطارات لإعداد الوجبات في الرحلات الطويلة مشكلة شائعة في البلاد.

وتدهورت حالة شبكة السكك الحديدية الباكستانية التي تعود لعصر الاستعمار في العقود القليلة الماضية، بسبب نقص الاستثمار وضعف الصيانة.

وقتل 11 شخصا في حادث في يوليو الماضي، بينما لقي 4 آخرون حتفهم في سبتمبر، كما أودى حادث اصطدام قطارين بمحطة في إقليم السند بحياة نحو 130 شخصا عام 2005.