الجمعة: 4 ديسمبر، 2020 - 18 ربيع الثاني 1442 - 02:15 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 23 يوليو، 2020

عواجل برس/ بغداد

أعلن الجيش الباكستاني أن الهند صعدت من القصف عبر الحدود الفعلية التي تفصل بين القسمين الباكستاني والهندي من إقليم كشمير، في ظل اشتداد التوتر الدبلوماسي بين البلدين.
واتهم عامر أحسن نواز، قائد القوات الباكستانية في كشمير، الجيش الهندي بمحاولة صرف الانتباه عن الاضطرابات الدائرة في القسم الذي تسيطر عليه الهند من الإقليم.
وقال للصحفيين أمس الأربعاء قرب ما يعرف بخط المراقبة الذي يدخل جيشا البلدان في مواجهات عبره منذ عقود: “إذا ما قارنتم الوضع بالسنوات الماضية، فإن هناك قطعا زيادة في التصعيد هذا العام”.
وقال الجيش الباكستاني إنه في عام 2019، عندما بلغت انتهاكات وقف إطلاق النار أعلى مستوى لها في أكثر من 10 سنوات، وقع ما يزيد قليلا عن 3500 حادث، فضلا عن 1800 حادث حتى الآن في 2020.
ورفض المتحدث باسم الجيش الهندي، الكولونيل أمان أناند، مزاعم باكستان، قائلا إن جيشها انتهك وقف إطلاق النار أكثر من 2500 مرة هذا العام.
واشتد التوتر بين الجانبين العام الماضي عندما ألغت الهند وضع الحكم الذاتي الذي كانت تمنحه لقسمها من كشمير. وفي الشهور القليلة الماضية تدهورت العلاقات الدبلوماسية أكثر بين البلدين مع طرد كل من دلهي وإسلام أباد نصف دبلوماسيي البلد الآخر.