الجمعة: 30 أكتوبر، 2020 - 13 ربيع الأول 1442 - 04:34 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 8 فبراير، 2017

عواجل برس _ متابعة

 

قال الرئيس السابق لأركان الجيش العراقي “بابكر” زيباري، ان نائب رئيس الجمهورية الحالي رئيس مجلس الوزراء السابق نوري المالكي كان يفضل ان يستحل تنظيم داعش مدينة الموصل على ألا تدخلها قوات البيشمركة.

 
وقال زيباري في مقابلة أجرتها معه مجلة (گوڵان) الصادرة في أربيل بعددها الأخير المرقم 1109، ، ان “تنظيم داعش استولى على أسلحة وعتاد خمس فرق في الجيش العراقي”، مبيناً انه “وبخيانة من العرب السنة من سكان قرى غرب الموصل استطاع التنظيم ان يحتل مدينة سنجار”.

 
وحمل زيباري المالكي مسؤولية سقوط مدينة الموصل بيد داعش، قائلاً ان “رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني ابدى استعداده بأرسال قوات البيشمركة الى مدينة الموصل لكي لا تسقط بيد المتشددين غير ان المالكي رد على ذلك بان تسقط المدينة بيد داعش افضل مما ان تدافع عنها قوات البيشمركة”.

 
وكشف زيباري عن ان “قائد القوات البرية السابق في الجيش العراقي فريق اول ركن علي غيدان قد ابلغه بأن “المالكي يرغب بأن تسقط الموصل”.

 
وكشف أيضا الرئيس السابق لأركان الجيش عن ان “المالكي وخلال مدة حكمه 2006 – 2014 كان يرغب بأن تحدث مواجهات بين الجيش العراقي وقوت البيشمركة وتندلع على اثرها حرب بين الجانبين”.