السبت: 24 أكتوبر، 2020 - 06 ربيع الأول 1442 - 09:37 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 24 يناير، 2017

عواجل برس _ متابعة

عاد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما مجددا إلى صفوف المواطنين العاديين، بعد انتهاء فترة حكمه التي بدأت في العام 2009، ولم يعد يحمل الآن أي صفة رسمية، وكان أول ما بدأ به هو لعب الجولف.

 

 

ونشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية تقريرا ذكرت فيه أن أوباما توجه الأحد إلى ملعب غولف “بوركيوبن كريك”، شديد الخصوصية، بمنتجع رانشو ميراج في كاليفورنيا، حيث لعب الغولف في ملعب 18 فجوة.

 

 

وذكر التقرير أن أوباما بدا في غاية الاطمئنان أثناء تنقله في أرجاء الملعب، مرتديا قميص غولف ماركة “أندر آرمور” أزرق فاتح اللون، وحذاء وجوارب نايكي، وقبعة بيسبول رمادية.

 

 

وشوهد أوباما، بحسب التقرير، وهو يتحدث ويضحك مع رفاقه أثناء اللعب، في أول يوم من عطلته، كما شوهد أثناء ضربه قبضة لاعب آخر ليعطيه تحية بعد لعبة موفقة، قبل أن يتوقف للاستراحة.

 

 

ورأى البعض أوباما وهو جالس في سيارة الغولف يتناول شطيرة.

 

 

وتقول الصحيفة البريطانية إن أوباما اختار أن يقود عربة الغولف الخاصة به بنفسه، بدلا من أن يساعده أحد على التنقل بين الثقوب.

 

 

وبينت “ديلي ميل” أن أوباما يقضي إجازته في منطقة بالم سبرينغ، بعد يوم واحد من مغادرته البيت الأبيض، مشيرة إلى أنه يقيم وزوجته ميشيل في قصر جيمس كوستوس، السفير لدى إسبانيا.

 

 

وختمت الصحيفة بالإشارة إلى أن أوباما شوهد متوجها في وقت مبكر إلى نادي “ثندربيرد كنتري”؛ لحضور جلسة تمرين استمرت ساعة.