الجمعة: 23 أكتوبر، 2020 - 06 ربيع الأول 1442 - 08:13 صباحاً
رياضة
الأثنين: 16 يناير، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

تلقت آمال مانشستر سيتي في المنافسة على لقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم ضربة قوية بالخسارة 4-صفر على ملعب إيفرتون بفضل تألق روميلو لوكاكو والثنائي الشاب توم ديفيز وأديمولا لوكمان في المباراة التي جرت اليوم الأحد.
وتعرض المدرب الاسباني لأكبر خسارة بالدوري بعد استحواذه على نصيب الأسد من امتلاك الكرة والفرص لكن الأخطاء الدفاعية الساذجة منحت الفرصة للمهاجم البلجيكي لوكاكو لتسجيل هدفه 12 بالدوري عندما هز الشباك في الدقيقة 34.
وعزز كيفن ميرالاس النتيجة بهدف ثان بعد الاستراحة وأضاف ديفيز (18 عاما) خريج اكاديمية النادي الهدف الثالث والأول له مع فريقه .وأضاف البديل لوكمان الذي خاض مباراته الأولى وعمره 19 عاما الهدف الرابع من أول لمسة له في الوقت المحتسب بدل الضائع ليخسر سيتي للمرة الرابعة في اخر ثماني مباريات بالدوري.
وتعد هذه الهزيمة الأسوأ لسيتي في الدوري بقيادة الإسباني بيب غوارديولا الذي تسلم مهامه مطلع الموسم، وأسوأ خسارة

 

شخصية للاسباني في الدوريات التي درب فيها، وهي الانكليزي مع سيتي، والاسباني مع برشلونة، والالماني مع بايرن ميونيخ.
وتجمد رصيد سيتي الذي مني بالهزيمة الخامسة هذا الموسم، عند 42 نقطة في المركز الخامس بفارق نقطتين عن ارسنال الثالث وليفربول الرابع ومبتعدا بفارق 10 نقاط عن تشلسي المتصدر، الفائز السبت على ليستر سيتي حامل اللقب 3-0.
أما بالنسبة لايفرتون فرفع رصيده إلى 33 نقطة وبقي في المركز السابع.