الخميس: 22 أكتوبر، 2020 - 05 ربيع الأول 1442 - 08:28 مساءً
سلة الاخبار
الخميس: 17 سبتمبر، 2020

عواجل برس\ بغداد

ألقت السلطات الهندية يوم الثلاثاء القبض على الشاب فيراجاندهام تيجا (23 عاماً) الّذي كان يمارس مهنة الطب منذ نحو 4 سنوات، على الرغم من أنه لم يكمل دراسته الابتدائية.

وفي التّفاصيل، عمل فيراجاندهام في 16 مستشفى خاصاً، والتحق بالعديد من المعسكرات الطبية، وتطوع مع شرطة بنغالورو وعمل مع العمال المهاجرين المحليين خلال وباء كورونا، وذلك مع قليل من التدريب وبدون أن يحصل على أي شهادة جامعية خاصّة بالطّب.

ولم تكتشف السلطات حقيقة تيجا، إلا بعد أن قدّمت زوجته الثانية شكوى بحقّه لدى الشرطة، بعدما تعرّضت لمضايقات نفسيه وجسدية من قبله. وبعد القيام بالتحقيقات اللازمة، تبيّن أنّ تيجا كان يكذب بشأن العديد من الأمور في حياته الشخصية بما في ذلك الشهادات المزورة والأسماء المستعارة.ووصف ضابط كبير في شرطة راتشاكوندا تيجا بأنه ذكي للغاية، وحتى عندما تم القبض عليه في بنغالورو بتهمة الغش وانتحال صفة ضابط في مصلحة السجون، تمكن من الحفاظ على هويته كطبيب.

وكشفت التحقيقات أيضا، أن تيجا هرب من منزل أسرته في العام 2005، بعد أن هرب من المدرسة، وسافر إلى مدن كبيرة مختلفة مثل تيروباتي، هوراه، لكناو، وعمل في بيع زجاجات المياه والوجبات الخفيفة في القطارات، والتقى بالطبيب بوروشوتام ريدي الذي أمن له المأوى والدعم المادي ظنّاً منه أنّه يتيمٌ.

وخلال إقامته مع الدكتور ريدي، اطلع تيجا على مهنة الطب عن قرب وأعجب بها، واستطاع أن يحصل على شهادات مزورة بمساعدة شركة استشارية في نيودلهي، واستخدمها للحصول على تدريب داخلي في مستشفى، حيث اكتسب المهارات الطبية الأساسية التي استخدمها لاحقا للعمل كطبيب.