الثلاثاء: 12 ديسمبر، 2017 - 23 ربيع الأول 1439 - 12:45 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 7 ديسمبر، 2017

عواجل برس/ بغداد

أعلن الأمين العام لمجلس الوزراء مهدي العلاق، الخميس، أن دعم الاستقرار وإعادة الإعمار وإطلاق الفرص الاستثمارية ستكون من اهم محاور مؤتمر اعادة الإعمار في العراق المقرر إقامتهب‍دولة الكويت منتصف شباط المقبل، وفيما اشار الى أن تأهيل البنى التحتية في عدد من المدن ساهم بتشجيع النازحين للعودة لمناطقهم.

وقال العلاق في كلمته له القاها في الجلسة الثالثة لورشة التحضير للمؤتمر وتلقت “عواجل برس” نسخة منه، إن “مؤتمر اعادة الإعمار في العراق المقرر إقامته بدولة الكويت الشقيقة منتصف شباط المقبل فرصة لإطلاق برنامج استثماري كبير تم اعداده من قبل الهيئة الوطنية للاستثمار بالتعاون مع البنك الدولي، لأهميته في اعادة الاستقرار والإعمار وعودة النازحين”، موضحاً أن “دعم الاستقرار وإعادة الإعمار وإطلاق الفرص الاستثمارية ستكون من اهم محاور المؤتمر”.

وأضاف العلاق، أن “الحكومة العراقية تقع على عاتقها مسؤولية إنسانية كبيرة في دعم الاستقرار وعودة النازحين والإعمار، لاسيما بعد أن ساهم تأهيل البنى التحتية في عدد من المدن في تشجيع نصف النازحين للعودة لمناطق سكناهم”، مشيدا بـ”الجهود التي بُذلت لإعداد تقارير وبيانات رصينة وموضوعية من قبل وزارة التخطيط بالتعاون مع البنك الدولي، والتي شملت مسح الأضرار لمختلف القطاعات في المدن المحررة”.

وأضاف، أن “الاستعدادات مستمرة لإنجاز متطلبات المؤتمر والاتفاق على جدول زمني لاستكمال إنجاز التقارير بصيغتها النهائية بفضل التنسيق الكبير مع دولة الكويت الشقيقة الذي اظهر عمق التلاحم الاخوي بين الدولتين الشقيقتين”.