الثلاثاء: 11 مايو، 2021 - 29 رمضان 1442 - 04:43 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 6 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

أوضح بحث أجرته منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف”، أن هناك أكثر من 140 مليون طفل يتيم في العالم فقدوا عائلاتهم بسبب الحروب أو الكوارث الطبيعية ،مشيرا الى ان عدد الأطفال الذين فقدوا أحد والديهم أو كليهما يصل إلى حوالي 5 ملايين في العراق.

وقال البحث الذي أجرته اليونيسيف بالتعاون مع عدد من منظمات المجتمع المدني، إن كل يوم يشهد تحول حوالي 10 آلاف طفل في العالم إلى أيتام، بسبب الحروب، والنزاعات، والجفاف، والأوبئة، والمجاعات، وعدد من الأسباب المشابهة.

وأشار البحث الى أن عدد الأطفال الذين فقدوا أحد والديهم أو كليهما يصل إلى حوالي 5 ملايين في العراق، ومليونين في أفغانستان، ومليونا في سوريا.

وتشير تقارير منظمة الصحة العالمية إلى وفاة حوالي 16 ألف طفل تحت الخامسة من العمر، يوميا، فيما تقول إحصاءات اليونيسيف إن 5.9 مليون طفل تحت الخامسة فقدوا حياتهم حول العالم عام 2015، لأسباب من قبيل الحروب، والأمراض، ونقص الغذاء والدواء. وبالإضافة إلى ذلك صاحب موجة اللجوء الأخيرة من الدول التي تعاني من النزاعات إلى أوروبا اختفاء عدد كبير من الأطفال.

ووفقا لإحصاءات وكالة الشرطة الأوروبية {يوروبول}، شهد عام 2015 اختفاء حوالي 10 آلاف من الأطفال اللاجئين الأيتام أو الذين وصلوا أوروبا دون مرافقة أي من ذويهم. وتتراوح أعمار هؤلاء الأطفال بين الـ 13 والـ 16 عاما، واختفى حوالي 5 آلاف منهم إلى بعد وصولهم إلى إيطاليا، و3 آلاف و500 بعد وصولهم إلى ألمانيا، ولم تتوفر أي معلومات عن مصيرهم.