الأثنين: 18 يناير، 2021 - 04 جمادى الثانية 1442 - 04:48 صباحاً
رياضة
الأربعاء: 1 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

 
تكفلت ضربتي جزاء في منح فريق يوفنتوس الفوز على نابولي في بداية الشوط الثاني 3-1 في ذهاب قبل نهائي كأس إيطاليا لكرة القدم مساء يوم الثلاثاء ليستشيط نابولي غضبا .
وما ضاعف من غضب نابولي أنه طالب باحتساب ضربة جزاء لصالحه لكن الحكم رفض قبل أن يمنح يوفنتوس الضربة الثانية.
وقال كريستيانو جينتولي مدير نابولي ” تعرضنا للخسارة بسبب قرارات لم تكن محل شك لكنها مشينة ومؤذية لكرة القدم الإيطالية بأكملها.”
لكن رغم ذلك قال ماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس إن قرار احتساب ركلتي جزاء لفريقه كان صحيحا بالفعل.
وأضاف المدرب المتصدر للدوري الإيطالي “في كافة الأحوال لا يمكن اختصار مستوانا في قصتي ضربتي الجزاء.”
وتقدم نابولي اولا عن طريق خوسيه كايخون في الدقيقة 36 من المباراة .وتعادل يوفنتوس بعد دقيقة واحدة من الشوط الثاني بعدما ارتكب كاليدو كوليبالي خطأ ضد ديبالا الذي نفذ ضربة الجزاء بنجاح.
وأضاف هيغوين الهدف الثاني في الدقيقة 64 بعدما سقطت الكرة أمامه عقب إخفاق الحارس بيبي رينا في التعامل مع كرة عرضية من خوان كوادرادو.
واعتقد نابولي أنه كان يستحق الحصول على ضربة جزاء بداعي وجود خطأ ضد راؤول ألبيول. ورد يوفنتوس بهجمة سريعة قبل أن يقفز رينا نحو قدم كوادرادو الذي سقط داخل المنطقة.وأظهرت الإعادة التلفزيونية أن رينا لمس الكرة بيده قبل أن يصطدم بمنافسه الكولومبي لكن الحكم باولو فاليري أشار إلى نقطة الجزاء ونفذ ديبالا الضربة بنجاح مجددا.
وقال رينا حسمت قرارات التحكيم النتيجة. كل إيطاليا تابعت ذلك.”