الثلاثاء: 1 ديسمبر، 2020 - 15 ربيع الثاني 1442 - 03:31 مساءً
سلة الاخبار
الجمعة: 24 يوليو، 2020

عواجل برس / بغداد

كشفت القيادة المركزية الأمريكية، اليوم الجمعة، تفاصيل ما حدث لطائرة الركاب الإيرانية أثناء طيرانها في الأجواء السورية، بعد حديث طهران عن اعتراض مقاتلتين لها.

وقالت القيادة في بيان نشرته عبر حسابها في /تويتر/ أجرت طائرة F15 الأمريكية خلال مهمة جوية روتينية بالقرب من معسكر التحالف الدولي في النتف في سوريا، تدقيقًا بصريًا نمطيًا لطائرة ركاب ماهان، على مسافة آمنة من حوالي ألف متر.

وأضاف البيان: تم إجراء التدقيق البصري، لضمان السلامة لعناصر التحالف الدولي في معسكر النتف، وبمجرد أن حدد قائد الـF15 الطائرة بأنها طائرة ركاب ماهان، فتح مسافة آمنة لها، وتم إجراء التقاطع المهني وفقًا للمعايير الدولية.

وفي وقت سابق، ذكرت وكالة هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية للأنباء، بأن مقاتلتين أمريكيتين اقتربتا من طائرة ركاب إيرانية فوق المجال الجوي السوري، مما دفع قائد الطائرة لتغيير الارتفاع بسرعة وأدى لإصابة عدة ركاب.

ولاحقًا هبطت طائرة شركة ماهان للطيران المدني، التابعة للحرس الثوري الإيراني، في مطار بيروت الدولي، قبل أن تتحرك مجددًا متوجهة إلى طهران، ووصلت العاصمة الإيرانية فجر الجمعة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، إن :الواقعة قيد التحقيق، وإن إيران ستتخذ الإجراءات القانونية والسياسية اللازمة.

وأضاف موسوي: أن :رسالة تم نقلها إلى السفير السويسري في طهران، الذي يمثل المصالح الأمريكية في إيران، مفادها، أنه إذا وقع أي حادث للطائرة لدى عودتها، فإن إيران ستحمل الولايات المتحدة المسؤولية.