الأربعاء: 12 مايو، 2021 - 30 رمضان 1442 - 04:41 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 15 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

وجه ديوان الوقف الشيعي، الأربعاء، بنقل جرحى عراقيين أصيبوا بالتفجيرين اللذين استهدفا العاصمة السورية دمشق مؤخرا إلى مستشفى “الكفيل” في محافظة كربلاء، فيما أوعز بتقديم الدعم الممكن لهم من خلال منحهم مبالغ مالية.

وقال الديوان في بيان، إنه “بتوجيه من رئيس ديوان الوقف الشيعي السيد علاء الموسوي تفقد وفد من الديوان جرحى التفجير الإرهابي الذي استهدف الزائرين العراقيين في دمشق”، مبينا أن “الوفد ضم رئيس اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي في الديوان الشيخ طاهر الخاقاني والمفتش العام بالديوان عبد الحسن جمال وعددا من المستشارين”.

وأضاف، أن “ممثل وزيرة الصحة خميس السعد والقائم بأعمال السفارة العراقية في دمشق رياض حسون العزاوي استقبلا وفد الديوان القادم من بغداد”، مشيرا إلى أن “الوفد تفقد أحوال الجرحى الراقدين في عدد من مستشفيات دمشق والذين أصيبوا اثر التفجير الإرهابي الجبان الذي تعرضت له دمشق قبل أيام”.

وأوضح الديوان، أن “الوفد اطلع على أوضاع الجرحى وتفقد أحوالهم وتابع وضعهم الصحي”، مبينا أن الخاقاني “بحث مع الكوادر الطبية في مستشفى دمشق العام ومستشفى المواساة في إمكانية نقلهم للعراق ومن ثم إلى مستشفى الكفيل التخصصي والى مستشفيات أكثر عناية وتخصص وتوفير العلاج اللازم لهم”.

وتابع أن الخاقاني “وجه بتقديم الدعم الممكن لهم من خلال تقديم مبالغ مالية، فضلا عن الإيعاز بإرسال عدد من الجرحى إلى مستشفى الكفيل في كربلاء من اجل التكفل بوضعهم الصحي ورعايتهم على أفضل وجه”.

وكانت وزارة الخارجية أعلنت، السبت (11 آذار 2017)، عن مقتل وإصابة 160 عراقيا بتفجيرين قرب مقبرة باب الصغير بمنطقة باب مصلى، فيما دعت المجتمع الدولي إلى استنكار هذه “الجريمة الإرهابية البشعة” التي استهدفت الزائرين.