السبت: 20 يناير، 2018 - 03 جمادى الأولى 1439 - 08:39 مساءً
سلة الاخبار
الأحد: 14 يناير، 2018

عواجل برس _ بغداد

نفى ديوان الوقف السني، الأحد، الأنباء التي تناقلتها بعض المواقع بشأن اقتحام قوة أمنية لمقر الديوان وتطويقه، مطالباً بضرورة توخي الدقة والموضوعية في نقل المعلومات.

وذكر المكتب الإعلامي في بيان، إن “ديوان الوقف السني ينفي الأنباء التي تناقلتها بعض مواقع التواصل الاجتماعي بشكل غير مهني ولا موضوعي ولا يمت إلى الحقيقة بصلة بشأن اقتحام قوة أمنية مقر الديوان وتطويقه”، مبيناً أن “الديوان يؤكد بشكل قاطع أن هذه الأخبار عارية عن الصحة تماماً، وتدخل ضمن ماكنة التضليل الإعلامي بهدف التسقيط السياسي الرخيص من قبل جهات أصبحت معروفة قبل بدء الانتخابات البرلمانية برغم أن الديوان بعيد كل البعد عن هذه الانتخابات”.

وتابع البيان “للتوضيح فإن ما حدث يوم الأحد الموافق 14-1-2018 هو مجرد دخول عجلتين برفقة قاض بعد حصول إذن رسمي بالدخول وبعلم رئاسة الديوان”، لافتاً إلى أنه “تم استقبالهم من قبل التشريفات ولغرض إجراء روتيني يتعلق بمسألة إدارية وقضائية تتعلق بأحد الموظفين وهو موظف من عشرات الموظفين المنتسبين إلى الديوان، كما أن هذه الحالة تحصل بشكل طبيعي للغاية في عدد من المؤسسات وفي جميع الدول ضمن مبدأ الشفافية”.

وطالب ديوان الوقف السني بـ”تحري الدقة والموضوعية والمهنية من أية جهة كانت قبل نشر مثل هذه الأخبار وتضخيمها من خلال العودة إلى مكتبنا الإعلامي والمحدث باسم الديوان، لكي لا تختلف الألوان ويضيع الحق بالباطل والله من وراء القصد”، وفقاً للبيان.

وكان عدداً من وسائل التواصل الاجتماعي، نقلت خبراً مفاده بأن قوة أمنية اقتحمت مقر ديوان الوقف السني بحثاً عن مطلوبين.