السبت: 23 يناير، 2021 - 09 جمادى الثانية 1442 - 10:45 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 15 فبراير، 2017

عواجل برس _ بغداد

نفى ديوان الوقف السني، الاربعاء، الاخبار التي تحدثت عن وضع كاميرات مراقبة في غرف موظفيه، وعدها “مزاعم باطلة وافتراءات وأكاذيب تهدف للنيل من المؤسسة ورئيسها”، وفيما اتهم “أصوات كريهة وأقلام مدفوعة الثمن وخيال مريض” بالوقوف ورائها، توعد بالملاحقة قضائيا.

وذكر الوقف في بيان له، إنه “ينفي المزاعم والافتراءات الباطلة التي تناقلتها بعض مواقع التواصل الاجتماعي بشأن وضع كاميرات مراقبة داخل غرف الموظفين وحماماتهم”.

وأضاف، أنه “يستهزء بهذه الأكاذيب والتلفيقات التي تقف وراءها أصوات كريهة وأقلام مدفوعة الثمن وخيال مريض بقصد أن تنال من هذه المؤسسة الإسلامية والعراقية الوطنية العريقة وعلمائها الشامخين ورئيسها العلامة الدكتور عبد اللطيف الهميم”، مشددا أنه “يتحدى إثبات هذه المزاعم الرخيصة التي يراد من ورائها الإساءة إلى رئيس الديوان العلامة الهميم عن مواصلة دعم أهله النازحين ووقوفه مع إخوانه وأبنائه المقاتلين في سوح المنازلة لتحرير الأرض المقدسة من تنظيم داعش الإرهابي”.

وتوعد البيان، “جميع الجهات التي تقف وراء فبركة مثل هذه الإشاعات الخبيثة بالملاحقة القضائية وفقاً للقانون”.