الخميس: 21 يناير، 2021 - 07 جمادى الثانية 1442 - 11:33 صباحاً
سلة الاخبار
الجمعة: 24 فبراير، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

 

 

كشف مصدر فني في ديوان الوقف السني، الجمعة، عن حدوث ميلان في مئذنة جامع الخلفاء، قد يعرضها إلى الانهيار، مبينا أن أمانة مجلس الوزراء شكلت لجنة مشتركة ضمت فريق من ديوان الوقف السني وأمانة بغداد ووزارتي الداخلية والثقافة، لبحث آلية الحفاظ على المئذنة من السقوط.

 

 

وقال المصدر ، إن “التقرير الذي قدمته المكاتب الاستشارية الحكومية والأهلية، والذي يبين خطورة الوضع الإنشائي لمئذنة جامع الخلفاء، والتي تعاني من مشكلة في اسسها، وميلانها بشكل واضح، قد يعرضها إلى الانهيار، بعد التأكد من خلال الكشف الميداني الأولي”.

 

 

وأضاف المصدر، أن درجة ميلان المئذنة بلغ 1,42 م، والذي اكتشف سنة 2013 من قبل الفرق الهندسية الخاصة بالديوان، الذي وجه الدعوات إلى المكاتب الاستشارية في عدد من الجامعات الرسمية، إضافة إلى المكاتب الأهلية، والتي أكدت أن سبب ميلان المئذنة جاء بسبب حركة مياه المجاري والمياه الجوفية حول قاعدتها، فضلاً عن نصب مضخات سحب المساه من قبل العوائل وأصحاب المحلات المجاورة للمئذنة، وتراكم مياه الأمطار حول جدار الجامع القريب من القاعدة”.

 

 

وأشار المصدر، إلى أن “الديوان بانتظار ظهور النتائج النهائية للفحوصات المختبرية الخاصة بتربة القاعدة ومحيطها، حيث سيتم جمع نتائج الفحوصات، لغرض المباشرة بتحزيمها كوقاية أولية لاحتمالية سقوطها، وبجهود مشتركة بين الملاكات الفنية والهندسية للديوان، والشركات الأهلية المتخصصة، وبإشراف من قبل منظمة اليونسكو، الذي بينت أن في حال عبور مستوى الميلان الـ 2،5 سيكون خطراً وعدم استبعاد احتمالية سقوطها، بعد تجاوز درجة الميلان مركز الثقل الخاص بقطر قاعدة المئذنة، والذي يبلغ 5م”.

 

 

وعن الإجراءات الحكومية، بين المصدر، أن “أمانة مجلس الوزراء شكلت لجنة مشتركة ضمت بعضويتها فريق منها، إضافة إلى فريق من ديوان الوقف السني وأمانة بغداد و وزارتي الداخلية والثقافة، لبحث آلية الحفاظ على المئذنة من السقوط”.

 

 

يذكر أن مئذنة جامع الخلفاء، شيدت في العصر العباسي قبل 900 سنة، والتي تعد من المآذن التاريخية والمتميزة بعمارتها، وهي الإرث المعماري الوحيد الباقي من دار الخلافة العباسية ومساجدها، ويبلغ قطرها 5 م وارتفاعها 30 م.