السبت: 21 يوليو، 2018 - 07 ذو القعدة 1439 - 10:12 مساءً
سلة الاخبار
الجمعة: 5 يناير، 2018

عواجل برس – بغداد

اعتبر كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني، الجمعة، أن الوفد الكردي الذي زار بغداد مؤخرا لا يمثل حكومة الاقليم، مشيرا الى عدم استعداد الحكومة الاتحادية لبدء حوار فعلي وجاد مع حكومة الاقليم، مبينة أن رئيس الوزراء حيدر العبادي يضع شروطاً “لا تصلح كخطوة أولى” لبدء الحوار بين الطرفين.

وقال رئيس الكتلة أريز عبدالله في حديث لـه، إن “الوفد الكردي الذي زار بغداد أول أمس يمثل أحزاب المعارضة وهو يمثل نفسه فقط ولا يمثل حكومة الاقليم”، مبيناً أن “فتح باب الحوار بين حكومتي بغداد واربيل هو أمر ضروري ومهم لحل الخلافات وهو ما لم نرى اي استعداد من قبل الحكومة الاتحادية على المضي به”.

واضاف عبدالله، ان “هنالك مشاكل كثيرة ومهمة ينبغي حلها بشكل سريع، لكن رئيس الحكومة يضع شروطاً امام بدء الحوار نعتقد انها لا تصلح كخطوة اولى للبدء بالحوارات”، مشدداً على “ضرورة بدء الحوارات دون وضع شروط وخلالها يتم مناقشة كل الامور والتفصيلات للوصول الى حلول مرضية لها وفق القانون والدستور”.

واشار عبدالله الى ان “مبادرة رئيس الجمهورية هي خطوة مهمة ونتمنى من حكومة بغداد التفاعل معها بايجابية لتكون المنطلق لحل المشاكل بشكل سليم بعيدا عن لغة التصعيد والمقاطعات”.

وكان الوفد الكردي الذي وصل، اول امس الاربعاء (3 كانون الثاني 2018)، الى بغداد من اجل اجراء مباحثات مع المسؤولين الحكوميين، التقى امس برئيس الوزراء حيدر