الثلاثاء: 11 مايو، 2021 - 29 رمضان 1442 - 07:47 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 29 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

التقى رئيس ديوان الوقف السني الشيخ العلامة الدكتور عبد اللطيف الهميم ، بابا الفاتيكان البابا فرانسيس ، يوم الأربعاء ، في العاصمة الايطالية روما.

وذكر بيان لمكته الاعلامي، أن ” اللقاء شهد بحث العلاقات الثنائيَّة، وآفاق الارتقاء بها إلى ما يُلبِّي طموح الشعبين ، وأكد  الهميم التطلع الى تعاون كبير بين البلدين “.

وأضاف ، أن ” الهميم تحدث  عن المعركة المصيرية ضدَّ عصابات داعش الإرهابيّة “، مُبيَّناً أنَّ “القوات العراقـيَّة المسلحة بصنوفها كافة تحقق انتصارات، وتقدُّماً كبيراً في معركة تحرير مدينة الموصل “.

وأوضح  الهميم ، أنَّ “الشعب العراقيِّ مُتوحِّد، ومتكاتف “، مؤكداً أنَّ “الأديان كلـَّها تلتقي على أساس احترم الإنسان، وكرامته، وإشاعة ثقافة وقِيَم السلام، بينما لم تنشر داعش إلا ثقافة الحقد، والتهجير، والقتل، وقامت باستهداف جميع الأديان بدءاً من المُسلِمين، ثم المسيحيِّين، والإيزيديِّين، وأنَّ جميع الأديان ترفض ما يفعله إرهابيُّو داعش”.

وجدد الهميم ” الدعوة إلى قداسة البابا (فرنسيس) ، واجراء لقاء ثانٍ للجنة الحوار الدائميَّة العليا بين دواوين الأوقاف العراقـيَّة والمجلس الحبريِّ للحوار بين الأديان في بغداد”, لافتاً الى إنَّ “العراق مُلتقى أصحاب الديانات “.

من جانبه أشاد بابا الفاتيكان بحسب البيان “بالانتصارات التي تحققها القوات الأمنيَّة العراقيَّة ضدَّ عصابات داعش الإرهابيَّة “، مُعبِّراً عن أمله “بعودة السلم والأمن في منطقة الشرق الأوسط بصورة عامّة، والعراق بصورة خاصّة، وعودة المسيحيِّين، ومُشارَكتهم بصورة فعَّالة في بناء العراق الجديد”.

وتابع البيان، أن الهميم وفي ختام الزيارة اهدى  هدايا تذكارية تتضمن المصحف الشريف والعباءة العربية الاصيلة ، ودروعا تذكارية” .