الثلاثاء: 27 أكتوبر، 2020 - 10 ربيع الأول 1442 - 08:35 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 11 فبراير، 2020

عواجل برس/ بغداد

بات رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي في حيرة من أمره بسبب محاولته كسب الشارع المتظاهر والطبقة السياسية، وهو ما يعني الاستحالة بسبب الاختلاف التام بين ما يريده الطرفين.

 

وقال رئيس “المجموعة العراقية للدراسات”، واثق الهاشمي، في حديث صحفي ، إنّ “علاوي سيأخذ تهديدات الصدر على محمل الجدّ، فهو يدرك أن لا نجاح له من دون دعم زعيم التيار الصدري له”.

 

ورأى الهاشمي أنّ “علاوي في موقف لا يحسد عليه، فهو حالياً بين نار الكتل السياسية ونار المتظاهرين، وهو لا يريد خسارة طرف على حساب طرف آخر، وهذا الأمر قد يدفعه إلى تقديم الاعتذار عن تكليف الحكومة، في حال عدم تمكنه من الحصول على تأكيدات بتصويت أغلبية الكتل البرلمانية له”.

 

وأكد الهاشمي أنّ “تشكيل حكومة من قبل علاوي بعيداً عن الكتل السياسية، ليس أمراً صعباً فقط، بل هو مستحيل. وإرضاء الكتل يعني خسارة الشارع بشكل أكبر، وقد يكون الصدر مجدداً مع الشارع ضدّ علاوي”.