الخميس: 29 أكتوبر، 2020 - 11 ربيع الأول 1442 - 11:48 مساءً
سلة الاخبار
السبت: 8 فبراير، 2020

عواجل برس/ بغداد

أكد المحلل السياسي واثق الهاشمي، السبت، ان مجلس النواب سيواجه الحرج الكبير في حال طرح الوزراء السابقين ضمن حكومة رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي بالحكومة الجديدة لرئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي بعد لكونه سيكون بمواجهة الرفض الشعبي لاعادة تدوير الوجوه من جديد.

 

واوضح الهاشمي في حديث له ، ان “بقاء بعض الوزراء خصوصاً في الوزارات السيادية المهمة يعني بقاء الحكومة وان تغير رئيس الوزراء وهي محاولة للالتفاف على قرار قبول استقالة الحكومة بجميع وزرائها”، مبيناً بان “تلك الخطوة ستؤدي الى زيادة زخم الرفض الشعبي للحكومة الجديدة في حال تضمينها للوزراء السابقين وان كانوا بنسبة قليلة وان كان وزير واحد فقط”.

 

وكان عضو لجنة الامن والدفاع والنيابية النائب عبد الخالق العزاوي قد رجح، اليوم السبت، بقاء وزيري الداخلية والدفاع في منصبيهما في حكومة علاوي.

 

وقال العزاوي في تصريح صحفي، انه “من الممكن بقاء وزيري الداخلية والدفاع في منصبيهما بحكومة رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي ولكن القرار رهن الاخير في ابقاءهما او لا مؤكدا بان لجنة الامن والدفاع النيابية لن تفرض اي اسماء لافتا الى ان الامر لم يحسم حتى الان”.

 

واضاف العزاوي،ان “كل النواب مع مبدا ان يكون وزراء كابينة الوزارة القادمة من الكفاءات والتكنوقراط هدفهم مصلحة البلد وليس مصلحة الكتل السياسية”.