الأحد: 25 أكتوبر، 2020 - 08 ربيع الأول 1442 - 07:40 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 13 فبراير، 2020

عواجل برس / بغداد

 اكد الناشط المعتصم في ساحة التحرير، علاء الشمري، أن التظاهرات في بغداد تتعرض لمحاولات تضييق كثيرة من الأمن ومن الصدريين على حد سواء”، مشيرا إلى أن التوجه لساحة التحرير صار بحد ذاته بطولة وشجاعة فالخطف والضرب والاعتداءات مستمرة ولم تتوقف وحتى وسائل الإعلام ضعفت تغطيتها بسبب خوفها من الإغلاق أو تهديد صحافييها.

وأضاف الشمري في تصريح صحفي، أنه “على الرغم من توجيه زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، بحل وانسحاب أصحاب القبعات الزرقاء، إلا أن الصدريين سيطروا على الساحة والمطعم، بعنوان (متظاهرين)، وفرضوا سيطرتهم بالقوة والتهديد، مع غياب شبه تام للقوات الأمنية عن المشهد الأمني”.

واتهم الشمري “التيار الصدري، بالعمل مع الحكومة، على تقويض التظاهرات الشعبية في بغداد، لكنه فشل في الوسط والجنوب، ولهذا نرى زيادة حدتها في محافظات الجنوب أضعاف مما في بغداد”.