الأحد: 15 ديسمبر، 2019 - 17 ربيع الثاني 1441 - 06:24 مساءً
سلة الاخبار
الأحد: 17 نوفمبر، 2019

عواجل برس / بغداد

قال قائد حلف شمال الأطلسي في العراق داني فورتن، الأحد، إن العنف الذي ترافق مع موجات الاحتجاجات المناهضة للسلطات في البلد تشكل “مأساة مطلقة”.

وقال اللواء فورتين، الكندي الجنسية والذي يستعد لإنهاء مهمته على رأس الناتو في العراق التي استمرت عاما، “في حين أن أحداث الأسابيع الستة الماضية كانت مأساة مطلقة، فإن الناتو يواصل حثه الحكومة العراقية على ضبط النفس”.

وأوضح فورتن أن مهمة الناتو خلال عام، تركزت على تقديم المشورة والتدريب للقوات العراقية في ثلاث مدارس عسكرية، مشيرا إلى أن المهمة لم تحض بتفويض لتدريب القوات على السيطرة على الحشود.

وقال فورتن إن الجيش العراقي أصيب بـ”الضمور” في أعقاب المعركة التي خاضها لهزيمة تنظيم داعش، واصفا الجهود المبذولة لإصلاحه بأنها “قضية جيل”، مضيفا أن “ذلك يستغرق 20 إلى 30 سنة. لن ترى تغييرا في سنة واحدة”.

وقال فورتن إن عمليات الناتو عانت من “نكسات” في الأشهر الأخيرة، بسبب عدة عوامل، بينها الاحتجاجات وتصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران.
ومن المقرر أن يتم استبدال فورتن في نهاية الشهر الجاري باللواء جيني كاريغنن، وهي تحمل الجنسية الكندية أيضا، وستقود حوالي 580 من العسكريين بينهم جنود من شركاء من خارج الناتو مثل أستراليا والسويد وفنلندا.