السبت: 24 أكتوبر، 2020 - 06 ربيع الأول 1442 - 09:15 مساءً
سلة الاخبار
الخميس: 29 ديسمبر، 2016

عواجل برس _ بغداد
عد عضو لجنة الثقافة والاعلام النيابية حيدر المولى تعطيل قانون مجلس الخدمة الاتحادي يكرس الفساد والمحسوبية الحزبية ويحرم الاف الشباب من التعيينات، فيما اشار الى انه بصدد جمع تواقيع لالزام رئاسة مجلس النواب بعرض اسماء اعضاء مجلس الخدمة الاتحادي للتصويت عليهم .
وقال المولى في بيان تلقت “عواجل برس” نسخة منه ، ان “التأخر في التصويت على اسماء المرشحين لادارة مجلس الخدمة الاتحادية غير مبرر ويكرس حالة الفوضى والفساد ويأخر نفاذ هذا القانون”، مبينا ان “القانون الذي صوت عليه البرلمان منذ سنوات وضع على الرف بسبب عدم تقديم هيئة رئاسة مجلس النواب للاسماء التي ارسلتها الحكومة الى المجلس للتصويت عليها”.
واضاف ان “نفاذ هذا القانون يعني تكافئ الفرص بين المواطنين وخصوصاً الخريجين في الحصول على التعيين بشكل مركزي وعادل بعيداً عن هيمنة بعض الوزارات وسيطرة بعض الاحزاب التي تتخذ من وزاراتها منفذاً لتوزيع الدرجات بشكل غير قانوني وعلى اساس حزبي”.
واشار المولى الى انه “بصدد جمع تواقيع اكبر عدد من النواب بعد العطلة التشريعية تلزم رئاسة مجلس النواب بعرض الاسماء للتصويت عليها اما بالقبول او الرفض واستبدال من يتم رفضه من قبل الحكومة”، مؤكدا ان “التعطيل بهذا الشكل يعني هنالك احزاب تريد استمرار
سيطرة بعض الوزراء على قضية التعيين وبالكيفية التي اصبحت معلومة للجميع”.