وأفادت وكالة تونس أفريقيا للأنباء بأن الواد توفي بالسعودية، حيث “تعرض لوعكة صحية نقل على إثرها إلى أحد المستشفيات هناك حيث لفظ أنفاسه الأخيرة”.

ولد الأديب الواد في مدينة المكنين بولاية المنستير شرق تونس، وحصل على الدكتوراه في اللغة العربية وآدابها عام 1987 من الجامعة التونسية، حسب ما ذكرت “رويترز”.

شغل الواد العديد من المناصب الأكاديمية منها عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بمدينة القيروان ومدير معهد بورقيبة للغات الحية، وممثل تونس بالمجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو)، كما كان أستاذا للأدب والنقد بجامعة الملك سعود في الرياض.

أصدر الواد العديد من المؤلفات في الأدب والشعر مثل (في تاريخ الأدب-مفاهيم ومناهج) و (جمالية الأنا في شعر الأعشى الكبير) و (شيء…من الأدب واللغة) و (اللغة الشعر في ديوان أبي تمام) و (حرباء النقد وتطبيقاتها على شعر التجديد في العصر العباسي).

ونال عام 2011 جائزة الكومار الذهبي للرواية العربية عن رواية (روائح المدينة)، كما وصلت روايته (سعادته… السيد الوزير) إلى القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية عام 2013.

وفي عام 2018 فاز الواد بجائزة توفيق بكار التقديرية من معرض تونس الدولي للكتاب عن مجمل أعماله.