الأثنين: 26 أكتوبر، 2020 - 09 ربيع الأول 1442 - 07:13 صباحاً
مقطاطة
الأثنين: 6 فبراير، 2017

حسن العاني

الطبقة السياسية الحاكمة في العراق، أو المهيمنة على مساره، ثلاث فئات (سنة ، شيعة، كرد)، مع الاحترام للأقليات على رأي الاكثرية، وهذه الفئات بعد 14 سنة من المعايشة معها، أكدت للشعب بما لا يقبل الشك، انها لا تمثل مذهباً ولا قومية، ولا تعبر عن تطلعات السنة والشيعة والكرد، وإن الذي جمع السنة الى السنة هو المصلحة، ولو اختلفت المصلحة او تعارضت، فأن أبغض الناس عند السني هو السني، والامر عند الشيعة والكرد، ان لم يكن اسوأ، فهو ليس احسن حالاً، ترى كم سنة بعد ، يحتاج العراقيون لكي يدركوا ان طبقتهم السياسية ضحكت عليهم، وتاجرت بهم، وأكلت.