الأثنين: 18 يناير، 2021 - 04 جمادى الثانية 1442 - 04:01 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 25 نوفمبر، 2020

عواجل برس\ بغداد

توقعت رئيسة البنك المركزي الروسي إلفيرا نابيؤلينا أن يعود الاقتصاد الروسي إلى مستواه قبل أزمة كورونا في منتصف 2022. وقد أثرت أزمة الفيروس المستجد على جميع اقتصادات العالم.
وجاء تصريح المسؤولة الروسية في كلمة لها اليوم الأربعاء أمام مجلس النواب “الدوما”.
وقبل ذلك توقع المركزي الروسي أن يتعافي الاقتصاد الوطني من أزمة كورونا ويعود إلى مستويات ما قبل الأزمة في النصف الأول من 2022.
ووفقا لتوقعات المركزي فإن الاقتصاد الروسي سيتراجع ما بين 4% – 5% هذا العام، على أن ينمو في 2021 بنسبة 3% – 4%، وفي العام 2022 سيصعد بنسبة 2.5% – 3.5%.
وفي وقت سابق من الأسبوع الجاري، أصدر صندوق النقد الدولي توقعاته لأداء الاقتصاد الروسي، وتوقع أن يتراجع الاقتصاد الروسي هذا العام بنسبة 4%.
كذلك توقع الصندوق أن ينمو الاقتصاد الروسي العام القادم بنسبة 2.5%، فيما كان قد توقع سابقا أن يحقق نموا بنسبة 2.8%.
ويرى الصندوق أن “تعافي الاقتصاد الروسي، الذي بدأ في الصيف، مهدد الآن بسبب زيادة معدلات الإصابة بكورونا واستئناف القيود (على الأنشطة الاقتصادية)، لكن هذه العوامل ستؤثر على الاقتصاد أقل مما كان الوضع في الربيع”.
وأشار إلى أن “مسألة تشديد القيود تؤثر على آفاق الانتعاش، كذلك تؤثر على ذلك التوترات الجيوسياسية”، لكن الأنباء الإيجابية حول تطوير لقاحات ضد كورونا ستحسن من آفاق الاقتصاد الروسي