الأثنين: 1 مارس، 2021 - 17 رجب 1442 - 04:48 مساءً
سلة الاخبار
الجمعة: 14 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

دعا المرجع الديني محمد تقي المدرسي ساسة العالم إلى ” المزيد من تركيز الجهود ضد ظاهرة الإرهاب ” ، معتبراً الاهتمام بـ ” الملفات الهامشية ومنها الكيمياوي في سوريا والنووي في كوريا الشمالية ، تشتيتا لتلك الجهود “.

وقال في بيان له اليوم :” إن من شأن الاهتمام بتلك الملفات استفحال خطر الإرهاب الذي يهدد السلم العالمي والسلم الأهلي في بعض البلاد ” ، معبرا في الوقت ذاته عن إدانته للعمليات الارهابية في مصر وبالذات التي طالت الكنائس وسائر بيوت العبادة .

وأشار الى ” إن للإرهاب جذوراً فكرية واجتماعية وسياسية بالغة التعقيد واقتلاع تلك الجذور ليس سهلاً ولا قريباً “.

وفي الشأن المحلي، حذر المرجع المدرسي من ” امتداد القوى الظلامية إلى المدن وإلى بعض المناطق ذات الطبيعة الصعبة ” ، مبيناً ” ان فتاوى شيوخ الفتنة ودولارات أهل الضلالة والمؤسسات المعادية لشعوبنا لا تزال تعمل ليل نهار من اجل وقف انهيار القوى الظلامية في العراق وسوريا “.

وقال :” إن قوى الضغط الإقليمية والعالمية كانت وراء ما حدث في مطار الشعيرات العسكري والذي كان انحرافاً صارخاً عن خط محاربة الإرهاب بل ودعماً جدياً لأجندة الظلاميين في المنطقة “.