الأربعاء: 27 يناير، 2021 - 13 جمادى الثانية 1442 - 08:51 مساءً
سلة الاخبار
الجمعة: 17 فبراير، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

 

أبدى المرجع الديني السيد محمد تقي المدرسي، الجمعة، رفضه “الاعتداء” على المتظاهرين، محذرا إياهم من تجاوز “الحدود المرسومة”، فيما دعا إلى الابتعاد عن “الطرق الملتوية” في المطالبة بالحقوق.

 

 

قال المدرسي في بيان تلقت “عواجل برس”، نسخة منه، إن “السبيل الوحيد للخروج من ضيق الأزمات وضع خارطة طريق للتقدم حتى يحصل الجميع على المزيد من الخيرات ويتحقق التنافس الإيجابي على فعل الخير”.

 

 

وأضاف أن “بساط العدل يسع الجميع وأن مركب الظلم شموس وأنه يكبو براكبه قبل الآخرين”، مشيراً إلى أن “من حق كل شخص وكل فئة وكل طائفة وكل قوم السعي الجاد من أجل المزيد من الحقوق، لكن ليس على حساب الآخرين وبالطرق الملتوية”.

 

 

من جانب آخر، اعتبر المدرسي أن “الاعتداء على المتظاهرين أمر غير مقبول جملة وتفصيلاً”، مستدركاً بالقول “كما أن تجاوز بعض المتظاهرين الحدود المرسومة لهم هو الآخر غير مقبول أبداً”.

 

 

وأشار، إلى أن “نقض العهد وتجاوز القانون والاستقواء بالأجانب على إخوان الوطن وترداد نغمة الاستقلال الناشزة كل ذلك يفسد عليهم ما هم فيه وينذر بعودة الديكتاتورية المقيتة”.