الجمعة: 22 مارس، 2019 - 15 رجب 1440 - 02:07 مساءً
سلة الاخبار
الجمعة: 11 يناير، 2019

عولجل برس/بغداد

اكد النائب عن كتلة المحور الوطني مقدام الجميلي، الجمعة، ان المحور بانتظار موقف وقرار رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي بشأن ما تم نشره عبر وسائل الاعلام عن عائلة وزيرة التربية شيماء الحيالي لحسم الخطوة المقبلة، فيما اشار الى ان هناك “مبالغة وتهويل” في تسليط الضوء على قضية عائلة الحيالي.

وقال الجميلي في تصريح صحفي ، إن “هناك حالة من التهويل المبالغة في تسليط الاضواء على قضية وزيرة التربية شيماء الحيالي”، مبينا ان “الوزيرة وضعت استقالتها امام رئيس مجلس الوزراء سواء بقبوله الاستقالة ودعوته لنا بتقديم اسم اخر او دعوته بتأدية اليمين الدستورية”.

واضاف الجميلي، ان “ترشيح الحيالي كان على عجالة بعد رفض المرشحة السابقة صبا الطائي، بالتالي فان عبد المهدييريد تدقيق المعلومات التي طرحت بشأن عائلة الوزيرة من جهات استخبارية وبعدها سيتم حسم الامر”، لافتا الى “اننا بالمحور الوطني لم نضع ضمن حسابنا المطالبة خلال هذا الوقت بترديد الوزيرة لليمين الدستورية او طرح اسم مرشح بديل عن الحيالي، بانتظار موقف عبد المهدي الذي نتوقع ارساله لنا مع الكتاب الرسمي الذي قد يرسله لاسماء مرشحي الوزارات الثلاث المتبقية”.

وكانت وزيرة التربية شيماء الحيالي اعلنت، السبت 29 كانون الأول 2018، عن وضع استقالتها بيد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، فيما اكدت براءتها من اي “ارهابي”.

يذكر ان عددا من وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي تناقلت خبرا تضمن ان شقيق وزيرة التربية شيماء الحيالي هو احد عناصر تنظيم “داعش” وهناك مقطع فيديو يثبت ذلك، بحسب تلك المواقع.