الجمعة: 4 ديسمبر، 2020 - 18 ربيع الثاني 1442 - 04:52 مساءً
سلة الاخبار
الأحد: 26 يوليو، 2020

عواجل برس/ بغداد

 

أعلنت وزارة الكهرباء، الاحد، وجود تعاون مشترك مع وزارة النفط لتزويد المحطات الكهربائية بالوقود، مما سيسهم بزيادة ساعات تجهيز الطاقة للمواطنين.  

 

وقال المتحدث باسم وزارة الكهرباء احمد العبادي في تصريح للوكالة الرسمية، تابعته “عواجل برس”، إن “رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وجه وزارة النفط بتحقيق ما تحتاجه وزارة الكهرباء لتشغيل المحطات الكهربائية”.  

 

وأضاف أن “هذا التعاون الثنائي بين وزارتي النفط والكهرباء سيثمر عنها تشغيل بعض الوحدات الكهربائية بشكل مثالي، مما سينعكس بشكل ايجابي على زيادة معدلات الانتاج وبالتالي سيسهم بزيادة ساعات تجهيز الكهرباء”.  

 

وفي سياق آخر، أوضح العباي، أن “وزارة الكهرباء لم تبرم أي عقد رسمي مع الجانب التركي لربط شبكة نقل الطاقة معها”.  

 

وأكد أن ” وزارته أنجزت نسبة كبيرة من مجموعة الدراسات الفنية والتجارية بشأن نقل الطاقة الكهربائية من تركيا، لكن لحد الآن  لم نوقع عقود رسمية”.  

 

,أعلنت وزارة الكهرباء، في وقت سابق اليوم، انجاز ما نسبته 80 بالمئة مـن الاعـمـال المـنـوطـة بها ضمن مشروع الــربــط (الــعــراقــي – الـخـلـيـجـي)، فيما اشارت إلى تكليف شركة إيطالية لدراسة الجدوى الفنية والاقتصادية لمشروع الربط مع السعودية.  

 

وقال الناطق باسم الوزارة احمد العبادي في تـصـريـح للوكالة الرسمية، تابعه “ناس”، (26 تموز 2020)، إن “مـوضـوع الـربـط الـكـهـربـائـي الـعـراقـي الـخـلـيـجـي، يـضـم جـمـلـة مــن الالـتـزامـات عــلــى الــجــانــبــين، لا سـيـمـا ان المــشــروع يمتد لمسافة تـقـارب 300 كيلومترا، 80 كـيـلـومـتـرا مـنـهـا داخــل الــعــراق، والـبـاقـي داخل اراضي الكويت”، موضحا ان “العراق انجز 80 بالمئة من المشروع المتضمن مد خطين وبناء محطة ثانوية”.    

 

واضـاف، ان “الملاكات نجحت بانجاز خط (الـفـاو – ابـو فلوس) القديم وبناء محطة الفاو الثانوية (400 كي في)، وانجزت60 بالمئة من الخط الثاني (الفاو – ابو فلوس) الـجـديـد”.    

 

وبين العبادي، أن “اعمال الربط الكهربائي من قبل الجانب الخليجي توقفت في المدة الماضية بسبب جائحة كورونا والاوضاع الاقتصادية وتدني اسعار النفط، إذ كان من المتوقع دخول 500 ميغا واط كمرحلة أولى لمحافظة البصرة من خلال المشروع في شهر تشرين الأول من العام الحالي”.    

 

وأكد، “عقد سلسلة اجتماعات بين الجانبين برعاية حكومية لمعاودة العمل بالمشروع الحيوي، منوها بان انجاز المشروع يتطلب (12 – 14) شهرا فيما لو بدأ العمل حالياً ليتسنى بعدها تجهيز محافظة البصرة بـ500 ميغا واط”، مبينا ان “المشروع يتضمن لتحقيق هدفه وهو ان مراحل عدة وصولا يكون العراق بلدا ممررا للطاقة ما سيتيح للشبكة الوطنية المرونة والموثوقية اضافة الى اسهامه بتحقيق مردودات اقتصادية وامكانية الفائدة من الطاقة المتاحة عند حاجة العراق اليها”.  

  

واشار إلى، “وجـــود اتـفـاقـيـة قيد الدراسة والتخطيط الفني بين العراق والسعودية لــلــربــط الــكــهــربــائــي الــثــنــائــي، اذ كـلـفـت احـــدى الــشــركــات الايـطـالـيـة بــدراســة الــجــدوى الاقــتــصــاديــة الـفـنـيـة للمشروع”.