الخميس: 25 فبراير، 2021 - 13 رجب 1442 - 10:44 صباحاً
سلة الاخبار
الأحد: 23 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

كشف المتحدث باسم لجنة النزاهة النيابية عادل نوري، الأحد، سبب “تريثه” في ملف استجواب وزير الخارجية إبراهيم الجعفري، مبيناً أن الأرضية في الوقت الحالي أصبحت أكثر وضوحاً ومهيئة لتقديم الاستجواب من جديد.

وقال نوري في تصريح صحفي ، إن “هناك استجواباً تقدمنا به في وقت سابق تضمن ملفات ضد وزير الخارجية إبراهيم الجعفري، لكني قمت بسحب الطلب من رئاسة البرلمان قبل فترة”، مبيناً أن “هنالك تحركات إقليمية ودولية حصلت بوقت تقديم الطلب لنسف أرضية الاستجواب”.

وأضاف نوري، ان “تلك الضغوط التي أحاطت بالاستجواب جعلتني أتريث في طلب تحديد موعد له كي لا يكون الاستجواب مجرد إلقاء أسئلة والاستماع إلى أجوبة لمستجوب يدخل من باب ويخرج من الأخرى”.

وتابع، أن “الأرضية اليوم أصبحت أكثر وضوحاً ومهيئة لتقديم الاستجواب من جديد”، مؤكداً أن “الجو العام يجعلنا على ثقة بأن تلك الضغوط قد انتهت وسنمضي بالاستجواب بشكل مهني دون تأثير من أطراف خارجية أو داخلية”.