الأثنين: 18 يناير، 2021 - 04 جمادى الثانية 1442 - 05:03 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 9 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

 
أعتبرت اللجنة المالية البرلمانية، اليوم الأربعاء، أن صعود النفط لا يعالج جميع العجز في الموازنة العامة للبلاد للعام الحالي 2017.
وقال مقرر اللجنة المالية البرلمانية احمد حاجي في تصريح خاص لـ”عواجل برس”، إن “توقعات سد عجز الموازنة من خلال صعود اسعار النفط غير مشجعة”، مستدركاً بالقول “حتى لو صعد سعر النفط لا يستطيع العراق تغطية عجز الموازنة والذي هو 21 تريلون دينار”.
وأضاف حاجي أن “الحكومة تصرف على النفقات التشغيلية”، معتبراً أن “صعود النفط لا يعالج جميع العجز في الموازنة وانما قد يساعد”.
وتابع مقرر اللجنة المالية البرلمانية أن “العراق يحتاج الى اصلاحات وهي كفيلة في انعاش الاقتصاد العراقي”.
وشهدت أسعار النفط خلال الاشهر القليلة الماضية صعوداً في الاسواق العالمية بعد موجة انخفاض اثرت بشكل كبير على الدول النفطية وفي مقدمتها العراق.
يذكر أن مجلس النواب صوت في (7 كانون الأول 2016)، على مشروع قانون الموازنة المالية العامة لسنة 2017 بكامل فقراتها، وأكد في حينها رئيس الوزراء حيدر العبادي، تغطية رواتب الموظفين والمتقاعدين واستحقاقات القطاعات “المهمة” في الموازنة العامة لعام 2017، فيما أشار إلى أن الأخيرة اعتمدت على تخفيض الإنفاق الحكومي إلى “أدنى مستوياته”.