الأحد: 9 مايو، 2021 - 27 رمضان 1442 - 01:22 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 8 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

تظاهر المئات قرب ديوان محافظة البصرة، السبت، احتجاجاً على توجه الحكومة نحو الاستثمار في قطاع توزيع الطاقة الكهربائية، فيما طالبوا بتحسين أوضاع المحافظة اقتصادياً وخدمياً ومنحها حقوقها المالية.

وقال أحد منظمي التظاهرة الشيخ علاء البصري ، إن “مئات المواطنين من مختلف مناطق البصرة احتشدوا قرب ديوان المحافظة للتظاهر سلمياً ضد مشروع الخصخصة أو الاستثمار في قطاع توزيع الكهرباء لأن المشروع يثقل على المواطنين بمبالغ كبيرة”، مبيناً أن “المشروع نطالب بإلغائه دون قيد أو شرط، ونحن لسنا ضد الجباية، ولا حتى ضد المشروع، ولكن نريد مشروعاً يتناسب مع الحالة الاقتصادية العامة”.

ولفت البصري إلى أن “هناك ما يدعونا إلى القلق من امكانية عدم تحسين قطاع الكهرباء بشكل متعمد لإجبار الناس على تقبل المشروع الاستثماري على عواهنه”، مضيفاً أن “أجور الكهرباء يجب أن تكون معتدلة ومعقولة، وتحسين قطاع الكهرباء من واجبات الدولة في ظل وجود وزارة للكهرباء يعمل فيها آلاف الموظفين”.

وشهدت التظاهرة توزيع بيان غير موقع من قبل شخصية أو جهة تضمن 14 مطلباً، منها: تخفيض أسعار الكهرباء وإعادتها إلى ما كانت عليه قبل عام 2014، واستبدال مدراء جميع الدوائر الذين مضى على شغلهم مناصبهم أكثر من أربعة أعوام، وفسخ العقد المبرم مع الشركة الوطنية للتنظيف، وتخفيض أسعار الوقود لانخفاض أسعار النفط في الأسواق العالمية، ورفض تسليم الطرق الخارجية إلى شركات أمنية أجنبية لحمايتها، وحصر التعيينات في شركة نفط البصرة بأبناء المحافظة، وإلغاء التعرفة الجمركية المطبقة حالياً واعتماد التسعيرة التي كانت معتمدة من قبل، وإطلاق أموال البتردولار التي نصت عليها الموازنة العامة لعام 2017، وإلغاء عقود جولات التراخيص النفطية ومحاسبة المسؤولين عن إبرامها.