الثلاثاء: 11 أغسطس، 2020 - 21 ذو الحجة 1441 - 01:12 مساءً
سلة الاخبار
الخميس: 2 يوليو، 2020

عواجل برس/ بغداد

استهجن النائب السابق محمد اللكاش : من بعض السياسيين الطائفيين المختلقين لملف المغيبين لمصالحهم الشخصيه والحزبية اوتثبيت لهؤلاء المجرمين حقوق في مؤسسة الشهداء او غيرها .

وأضاف اللكاش اكاد اجزم بانه لايوجد اي مغيب كما يزعم هؤلاء بل يوجد مجرمون اشتركوا مع داعش فمنهم من قتل ومنهم من انهزم خارج البلاد ومنهم مازال حاضنا للدواعش او يقاتل في سوريا وليبيا
متصورين بان الأجهزه الامنيه الحاليّه تفعل كما تفعل الأجهزه الاجراميه القمعية في النظام السابق بعد تغييب آلالاف من العراقيين والتي وجدت جثثهم في المقابر الجماعيه .

مستغربا من الصمت الحكومي المطبق للرد على هؤلاء .

داعيا الادعاء العام باتخاذ إجراءاته القانونيه بحق هؤلاء السياسيين.

مطالبا بالوقت نفسه إنهاء ملف النازحين الذي اصبح ملفا للفساد والمزايدات السياسيه.

يذكر بان كثير من المسؤوليين الأمنيين الكبار اوغيرهم سواء في الحكومات المحليه او الحكومه الاتحاديه او المواطنين المحليين في تلك المناطق التي سيطرت عليها داعش قالوا بان ‎%‎80من داعش هم ابناء تلك المناطق.