الثلاثاء: 13 أبريل، 2021 - 01 رمضان 1442 - 12:43 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 24 فبراير، 2021

عواجل برس/ بغداد

 

قال النائب السابق محمد اللكاش: في الوقت ألذي نؤكد فيه على تطبيق قانون اجتاث البعث على المشمولين به جميعا وليس على فئة دون فئة اخرى
نرى بعد 18 عاما تتعالى التصريحات لمسؤولين ونواب ورؤساء احزاب يطالبون بإبعاد هؤلاء المشمولين من مؤسسات الدولة
وأضاف : بان هذه التصريحات والاجتماعات هي للبهرجة الاعلامية وستكون مورد ابتزاز وفساد للمشمولين بهذا القانون . مخاطبا اياهم كان الاولى عليكم تنظيف احزابكم وتياراتكم وكتلكم من هؤلاء ، وكنا نتمنى ان تكون هذه التصريحات باتجاه رئيس الجمهورية للمصادقة على احكام الإعدام بحق الإرهابيين وكذلك الضغط على الحكومة بتنفيذ احكام الإعدام التي اكتسبت الدرجة القطعية .
واصفاً هيئة المسائلة والعدالة بانها مؤسسة ضعيفة واداة طيعة بيد الحكومة والسياسيين المتنفذين .
يذكر بان هناك الآلاف من المشمولين بقانون اجتاث البعث والأجهزة الامنيه القمعية الصدامية من منتسبين وضباط كبار تمت إعادتهم الى وظائفهم بل البعض منهم تم تمكينه من قبل احزاب السلطة والمحاصصة بمناصب عليا من وزراء ونواب ورؤساء هيئات ومؤسسات وسفراء ومستشارين ودرجات خاصة. ويتركز هؤلاء المشمولين بقانون اجتثاث البعث في السلطات الثلاثة وخاصة السلطة القضائية ووزارات التعليم العالي والخارجية والدفاع والداخلية وبقية الوزارت والهيئات والمؤسسات التابعة للدولة.