السبت: 31 أكتوبر، 2020 - 14 ربيع الأول 1442 - 01:53 صباحاً
سلة الاخبار
الأحد: 18 أكتوبر، 2020

عواجل برس/ بغداد

 

قال النائب السابق محمد اللكاش: في الوقت الذي نرفض رفضا قاطعا اي عملية اعتداء اوحرق سواءاً لمؤسسات الدوله اوغيرها وحذرنا مرارا وتكرارا من عمليات الاعتداءات والحرق التي طالت مناطق وسط وجنوب البلاد ولم يبقى باب الا وطرقناه لإعادة هيبة الدوله الى تلك المناطق ولكن كانت الاذن الطرشه حاضرة للرئاسات الثلاثة والكتل السياسيه بل لم يصدر احدهم بيان استنكار عندما تعرض المجمع الثقافي لشهيد المِحْراب ( قدس) والذي يضم ضريحه وضريح أخيه عزيز العراق وعدد من الشهداء في يوم الجمعه الدامي، وكذلك بما يخص الفوضى التي أدت ومنذ عام تقريبا الى حرق وتدمير ‎%‎80 من البنى التحتية لمناطق وسط وجنوب البلاد والذي كان البعض منهم يغذي هذه الفوضى ولكن عندما وصلت النار بالقرب من مضاجعهم بدأت بيانات الاستنكار والادانه تترى وفيها التباكي والعويل والنياح.لذا نكرر ما قلناه سابقا بان الوقت لازال مناسبا لإعادة هيبة الدوله في جميع مناطق العراق وخاصة مناطق وسط وجنوب البلاد وانهاء حاله الفوضى التي تمر بها تلك المناطق ومحاسبة قتلة الضحايا وكذلك الفوضويون الذين قاموا بالاعتداء على الممتلكات العامه والخاصة كما طالبت المرجعيه بذلك خلال اللقاء الاخير مع الممثلة الخاص للامين العام للأمم المتحده وعدم الكيل بمكيالين .