السبت: 17 أبريل، 2021 - 05 رمضان 1442 - 02:58 مساءً
سلة الاخبار
الأثنين: 5 فبراير، 2018

عواجل برس – بغداد

أكدت وزارة الكهرباء، الاثنين، ان جميع ابوابها وملفاتها مفتوحة امام جميع الجهات الرقابية بدون استثناء من اجل اخذ المعلومة الحقيقية بشكلً مباشر بعيداً عن المغرضين، وذلك بعد استجواب وزيرها قاسم الفهداوي.

وقالت الوزارة في بيان تلقت “عواجل برس” نسخة منه، “اننا تتقدم بالشكر والتقدير لرئيس واعضاء مجلس النواب والنائبين حنان الفتلاوي ورزاق محيبس، الذين استجوبوا وزير الكهرباء قاسم محمد الفهداوي، استجواباً تم استثماره لتقديم دفوعات الوزارة ومشاريعها الى الرأي العام، والتي تصب بذات الوقت بمصلحة المواطن العراقي من خلال حل ازمة الطاقة الكهربائية في البلاد”.

وأكدت الوزارة بأن “جميع ابوابها وملفاتها مفتوحة امام جميع الجهات الرقابية بدون استثناء من اجل اخذ المعلومة الحقيقية بشكلً مباشر بعيداً عن المغرضين الذين يسعون الى خلق شرخ بين الوزارة ومجلس النواب من خلال التظليل والمبالغة في ايصال البيانات”.

وتابعت ان “الوزارة تجدد مسعاها للعمل بشفافية عالية مع وسائل الاعلام لإيصال الحقيقة كاملة غير منقوصة الى الشارع العراقي”.

كما تؤكد الوزارة ان “الاستجواب حق تم منحه الى اعضاء مجلس النواب، وهو دافع للعمل الايجابي لمسؤولي الوزارة، ولن يثنينا عن مضاعفة الجهود لتقديم الخدمات، فضلاً عن كونه يعزز من مكانة ومواقف الملاكات المتقدمة في الوزارة وبشكل ايجابي”.

وبدأ البرلمان منذ اكثر من اسبوع بعملية استجواب وزير الكهرباء قاسم الفهداوي من قبل النائبة حنان الفتلاوي.
وكان البرلمان اخفق في استجواب وزير الكهرباء قاسم الفهداوي للمرة الثامنة، وذلك بعد مقاطعة 3 كتل برلمانية جلسة الاحد الماضي.

من جهته أكد النائب محمد المسعودي، الاربعاء الماضي، أن السؤال الأول الذي وجه لوزير الكهرباء قاسم الفهداوي تضمن جباية الكهرباء.
ويلاقي مشروع إحالة جباية أجور الطاقة الكهربائية إلى الشركات الخاصة، رفضا واسعا في المحافظات الجنوبية، بسبب ارتفاع تكلفة الفواتير، فيما يطالب المواطنون بتحسين الطاقة الحالية، ومحاسبة المتسببين في تدهورها.