الأثنين: 30 نوفمبر، 2020 - 14 ربيع الثاني 1442 - 02:20 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 28 أكتوبر، 2020

عواجل برس\ بغداد

كشف الامين العام لحركة النجباء الشيخ أكرم الكعبي، الأربعاء، عن عن سفر وفود إسرائيلية إلى العراق بجوازات أمريكية، مؤكدا انه لو أقدم الكيان الصهيوني على شن حرب في المنطقة فذلك يعني نهايته.

ونقلت وكالة “فارس” في خبر اطلعت عليه”عواجل برس”، عن الكعبي قوله، إن “مسؤولي حملة ترامب الانتخابية على حكومات المنطقة لتقديم تنازلات لصالح الكيان الصهيوني”، موضحا أن “هذه الموجة من معاداة الإسلام والإذلال وصلت إلى العراق ايضا، إلى درجة أن بعض دواعش السیاسة والمرتزقة جعلوا تطبيع العلاقات بين بغداد وتل أبيب على سُلم اولوياتهم وأنشأوا سفارة افتراضية للكيان الصهيوني”.

وأشار إلى أن “المقاومة العراقية وحركة النجباء ستقف ضد سياسة تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني”، مؤكدا أنه “تربطنا علاقات وثيقة مع الفصائل الفلسطينية، ونعتقد أن القدس هو سر مقاومتنا، لذلك لن نألوا جهدا في مساعدة الفلسطينيين وتقديم الدعم لهم”.

وكشف الأمين العام للنجباء عن “سفر وفود إسرائيلية إلى العراق بجوازات أمريكية”، مبينا أن “سفر بعض العناصر الأمنية في الکیان الصهيوني عبر مطار بغداد بجوازات سفر غربية، وتنقلهم بحرية في البلاد ولقاءاتهم مع بعض الشخصيات يمثل تهديدا واضحا للعراق وإيران والمنطقة والمسلمين كافة”.

وتابع: “نعتقد أنه إذا دخلت “إسرائيل” في أي حرب جديدة فإنها ستنهي وجودها بهذا الخطأ الاستراتيجي وستصل فصائل المقاومة الفلسطينية واللبنانية والعراقیة والايرانية إلى القدس، وكما وعد قائد الثورة الاسلامية سنصلي في القدس”