السبت: 23 مارس، 2019 - 16 رجب 1440 - 09:14 صباحاً
سلة الاخبار
الجمعة: 15 مارس، 2019

عواجل برس/بغداد

التقى الوفد العراقي برئاسة حسن كريم الكعبي، اليوم الجمعة، وعضوية كل من النواب جواد حمدان وملحان عمران ومثنى امين وفيصل حسين والامين العام لمجلس النواب صلاح الحميري، برئيس مجلس المستشارين المغربي (الغرفة الثانية في البرلمان) عبد الحكيم بن شميس، في مقر البرلمان المغربي.

وقال المكتب الاعلامي لنائب رئيس مجلس النواب في بيان، تلقت “عواجل برس” نسخة منه، ان “الكعبي بين وجود ارتباط العراق بعلاقات تاريخية مع المغرب، وكان العراق اول بلد اعترف باستقلاله واول من بادر لفتح سفارة ايضا، ولهذه الاسباب ركزنا جهودنا باتجاه اعادة فتح سفارة المغرب في بغداد، فالشعوب دائما اقوى من التحديات التي تمر عليها والارهاب كان سببا في اضعاف العلاقات، والنتيجة اننا دحرنا الارهاب وبقت شعوبنا العربية التي تترابط فيما بينها بأواصر قوية جدا”، لافتاً الى ان جاء ذلك على “هامش مشاركة الوفد النيابي العراقي بفعاليات مؤتمر اتحاد مجالس الدول الاعضاء لمنظمة التعاون الاسلامي بدورته الرابعة عشر المقامة في العاصمة المغربية الرباط للفترة من 11- 14 اذار 2019”.

واشار الكعبي الى ان “العراق يرتبط بعلاقات تاريخية مع المغرب، وكان العراق اول بلد اعترف باستقلاله واول من بادر لفتح سفارة ايضا، ولهذه الاسباب ركزنا جهودنا باتجاه اعادة فتح سفارة المغرب في بغداد، فالشعوب دائما اقوى من التحديات التي تمر عليها والارهاب كان سببا في اضعاف العلاقات، والنتيجة اننا دحرنا الارهاب وبقت شعوبنا العربية التي تترابط فيما بينها بأواصر قوية جدا”.

واكد ان “العراق يمر بمرحلة مهمة جدا وهي اعمار مدنه واعادة البنى التحتية فيها، ومثل هذه الاهداف تحتاج لدعم اخواننا العرب والعالم الاسلامي والدولي”.

من جهته شكر شماس موقف العراق الداعم لوحدة واستقلال الاراضي المغربية، وقال ان “البلدين يرتبطان بأكثر من 40 اتفاقية بمختلف المجالات”.

ولفت الى ان “الجميع في المغرب يتابع وعن كثب ما يحصل في العراق ، وكنتم في الخط الامامي لمحاربة الارهاب وانتصرتم بعون الله، وان موقف بلاده دائما هو داعم للعراق ونرفض اي تدخلات بالشأن الداخلي للبلاد”.

وفيما يتعلق بإعادة فتح السفارة المغربية ببغداد اكد رئيس مجلس المستشارين انه “سيدفع الحكومة للإسراع بفتحها، كوننا نلمس وجود فراغ دبلوماسي كان سيمارس دور اكثر ايجابية واستغلال الفرص الاقتصادية المتاحة بالعراق”.

و اتفق الجانبان على “تبادل الخبرات التشريعية بين البلدين وبخاصة استحداث معهد التطوير البرلماني الذي بدأت به المغرب منذ سنوات وتمتلك خبرات كبيرة بهذا المجال”.