الأثنين: 30 نوفمبر، 2020 - 14 ربيع الثاني 1442 - 10:27 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 29 أكتوبر، 2020

عواجل برس\ بغداد

أكد النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي، الخميس، أن كشف جناة مجزرة الخيلانية في قضاء المقدادية حق مشروع لذوي الشهداء.

وذكر مكتب الكعبي في بيان تلقت “عواجل برس” نسخة منه، أن “النائب الاول لرئيس مجلس النواب حذر من تداعيات أمنية خطيرة في مناطق واقضية محافظة ديالى في حال تسويف مطالب ذوي شهداء ” بني كعب ” في قرية الخيلانية وعدم القبض على الجناة خلال وقت قصير”، مشددا على ان “فاجعة الخيلانية يجب ان لا تمر مرور الكرام ولابد من توحيد الجهد الامني والاستخباري لمنع تكرار الخروقات الامنية وتعزيز القطعات العسكرية الماسكة للأرض ، واعادة انتشار عمل الموجودة في المناطق التي تكررت الخروقات الامنية واستهداف الابرياء”.

وأضاف أن “ذلك خلال زيارته اليوم، محافظة ديالى ، مع رئيس لجنة الامن النيابية محمد رضا ال حيدر وعدد من النواب وممثل رئيس الوزراء ، مستشار الامن القومي قاسم الاعرجي ، ورئيس اركان الجيش الفريق الركن عبد الامير يار الله ونائب قائد العمليات المشتركة الفريق الركن عبد الامير الشمري وعدد من القيادات الامنية”.

وبين المكتب، ان “الكعبي ترأس اجتماعا في مقر قيادة عمليات المحافظة للكشف عن ملابسات وما توصلت اليه التحقيقات في مجزرة الخيلانية بقضاء المقدادية ، فيما اكد المجتمعون على جملة قرارات بينها تشكيل لجنة عليا من كافة الجهات المعنية للاسراع بكشف الجناة اينما كانوا وخلال فترة قصيرة ، واعادة انتشار القطعات الامنية وتمشيط المناطق والقرى الرخوة التي باتت مأوى واوكارا للارهابيين والخلايا النائمة ، فضلا عن محاسبة المقصرين في الحادثة”.

وتابع، انه “في سياق متصل زار الوفد النيابي الامني مجلس عزاء ذوي الشهداء المغدورين من بني كعب ، وجرى الاستماع على تفاصيل الجريمة المروعة واستعراض مطالبهم الحقة بينها اعتقال مرتكبي المجزرة وتحرير المناطق من بؤر وحواضن الارهاب ومحاسبة الجهات الامنية المقصرة”.